كشفت الكاتبة المصرية غادة الشريف بأن المرشح الرئاسي المصري الفريق تم اختطافه من واقتياده إلى جهة غير معلومة، على عكس ما روج له إعلام السيسي بأن “شفيق” توجه لمنزله فور وصوله من .

 

وقال “الشريف” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “” رصدتها “وطن”:” الفريق شفيق وصل و لم يُسمح لأهله برؤيته عكس ما يشيع البعض.. و هو غير موجود فى منزله عكس ما يشيع البعض ايضا.. الفريق تم احتجازه على غير إرادته.. الفريق شفيق مخطوف !!”.

من جانبه، توقع القيادي السابق بحملة “السيسي” الانتخابية والمعارض حاليا، الدكتور حازم عبد العظيم أن يكون قد تم احتجاز الفريق “شفيق” في فندق “الماسة” التابع للقوات المسلحة المصرية.

 

وقال “عبد العظيم” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “”: ” بناته حتى هذه اللحظة لا يعلموا اين هو سواء في منزله او في احد الفنادق.. توقعي الشخصي وليس معلومات ربما يكون في فندق الماسة.. سنرى غدا”.

وكان مصطفى بكري، عضو مجلس النواب المصري وكبير “مطبلي” السيسي، قد نشر عبر حسابه بتويتر أن “شفيق” وصل على متن طائرة خاصة هبطت بصالة “4” المخصصة للطائرات الخاصة، وتم إنهاء إجراءات وصوله، ومعه 22 فرداً آخرين.

 

وأوضح “بكري” أنّ ٤ سيارات رافقت الفريق شفيق الذي خرج من الصالة 27 بمطار .

 

وأضاف: “عربة تشويش كانت ترافق السيارات التي اصطحبته، واثنان من أقربائه كانوا في انتظاره”، ليضيف لاحقا بان الفريق “شفيق” وصل إلى منزله وهو ما ثبت كذبه.