وجه الشيخ القطري علي ، نجل الذي باع نفسه للسعودية ووقف ضد بلاده، رسالة لدول الحصار، أكد خلالها بأن وقوف في وجه المؤامرات سيكون أطول من أعمارهم.

 

وقال “آل ثاني” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” اخبروا اولئك الذين ينتظرون سقوطنا ،، بأن وقوفنا اطول من اعمارهم”.

وأضاف في تغريدة أخرى: ” تطيب الرجال الوافيه والرخوم تخيب.. في وقت الشدايد يفرق العزم والهمه.. ليا مدح ابن عم الكفو كنه راع الطيب.. وضعيف الروابع يزعله مدح بن عمه”.

وكان الشيخ قد أعلن وجدد بيعته لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وذلك فور استقبال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ومن ثم الملك سلمان لوالده عبد الله آل ثاني، في محاولة منهما لاستغلاله في إحداث شرخ بالعائلة الحاكمة في قطر، الامر الذي باء بالفشل.

 

وكان مستشار ولي عهد أبو ظبي عبد الخالق عبد الله قد أكد في حديث له مع وكالة “بلومبيرغ” الامريكية إن الترويج السعودي لعبد الله آل ثاني حينها، كان على الأرجح يشكل جزءاً من خطة لزيادة الضغط على الحاكم القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي رفض الاستسلام للشروط الـ13 للتكتل لإنهاء النزاع.

 

وقال عبد الله “إن المملكة العربية السعودية لديها العديد من أدوات الضغط التي لم تستخدمها حتى الآن وهذا هو واحد منها”، مشيراً إلى أنه لا يعتقد أن التحالف يتبع حاليا سياسة لتغيير القيادة القطرية. ولكن إذا قررت المملكة العربية السعودية أن هناك حاجة لذلك، يمكنها تعبئة شبكة دعم داخل المجتمع القطري والأسرة الحاكمة “لتحفيز انقلاب القصر”.