شن المغرد الإماراتي المثير للجدل والمقرب من ولي عهد أبو ظبي هجوما عنيفا على يوسف السركال، ناعتاً إياه بـ”السافل” وذلك على إثر مصافحته واحتضانه لنظيره القطري الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني خلال اجتماع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الذي عقد في العاصمة التايلندية بانكوك أمس الثلاثاء.

 

وقال “المزروعي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” وين اعلامنا الرياضي عن هذه الصوره وعن القذر السافل السركال اللي لا يحترم ولا عنده غيره عليها”.

 

وتواصل هجومه على “السركال” قائلا: ” لا يعنيني منصبك ما يعنيني مقاطعة الامارات لـ هذه الدولة الداعمة للارهاب للاسف لا اتشرف بك يا نعال …”.

 

وتابع قائلا: ” بعد كل الدعم ليلة بانكوك تفضح السركال ورئيس الاتحاد القطري حمد ال ثاني وحضن المحبة هذا في اللوبي لو كنتو في الغرفة شو بتسوون ..”.

وكان ناشطون قد تداولوا عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” صورا للقاء حميمي جمع بين ونظيره الإماراتي يوسف السركال خلال اجتماعات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم التي عقدت الثلاثاء في العاصمة التايلندية بانكوك.

 

ووفقا للصور المتداولة التي رصدتها “وطن”، فقد ظهر رئيس الاتحاد الإماراتي وهو يحتضن رئيس الاتحاد القطري، وهو أول لقاء بينهما منذ فرض دول الحصار ( و والبحرين ومصر) حصارهم على ، وفرض هذه الدول مشددة على أي مواطن يظهر تعاطفه مع الدوحة بالقول أو الفعل.

 

يشار إلى أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، قد قرر الثلاثاء إلغاء اللعب على ملاعب محايدة خلال نسخة العام المقبل من دوري أبطال آسيا.

 

وأعلن المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في اجتماعه ، المصادقة على توصية لجنة المسابقات برفض اللعب في ملاعب محايدة في دوري الأبطال الآسيوي، ‏مشترطاً وجود “طوارئ أمنية” تقرها لجنة مختصة للسماح بذلك.

 

ووفقاً للقرار، ستلعب الأندية السعودية والإماراتية لقاءاتها مع أندية وقطر على ملاعب فرقها، بعدما وافق الاتحاد الآسيوي، العام الماضي، على طلب السعودية بعدم اللعب في ، على خلفية توتر العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

 

وكانت لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي قد اجتمعت، الجمعة الماضي، في العاصمة اليابانية طوكيو وقدّمت توصياتها للمكتب التنفيذي، وتضمّنت قيام الاتحادات الوطنية الأعضاء التي تتأثر بقرارات حظر السفر، بالتواصل مع حكوماتها من أجل السماح لفرق كرة القدم بالحصول على استثناء من هذه القرارات.