قال الدكتور أحمد مرسي، نجل المعزول ، إن والده تعرض لانخفاض في مستوى السكر بعد منتصف الليل وهو فى حبس انفرادي وبينه وبين الأمن 6 بوابات، مشيرًا إلى أنه سقط فى الزنزانة وعندما حاول المناداة على الأمن لم يجبه أحد، وأصيب بجرح قطعى فى يده وأشار طبيب أن الجرح يستدعى 5 غرز وما زال الجرح لم يلتئم بعد، موضحًا أنه عند عدم تقديم العلاج لجرح مريض السكر يؤدي إلى غرغرينه تؤدي إلى بتر العضو.

 

وزعم نجل “مرسي” في فيديو نشره على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أثناء مداخلة له على قناة”الشرق” التي تبث من تركيا، أن أحد أفراد الأمن الخاص بحراسة والده، أشار إليه فى إحدى المرات بعدم تناول الطعام المقدم له، وألمح إليه أن اللحم المقدم إليه لحم كلاب، وهو ما ألمح إليه والده فى إحدى جلسات محاكمته بأنهم أرادوا به شرًا من خلال الطعام المقدم له.

 

وأضاف أنه إذا سمح لوالده بشراء الطعام فيتم منع الأنسولين عنه، كما أشار إلى أن الرئيس المعزول يعاني من مشكلة فى شبكية العين اليسرى ويحتاج لدعامه ومهدد بالعمى.