أحرج “ الإمارات” المغرد الشهير بـ”تويتر”، نائب رئيس شرطة دبي، بعد دعوة الأخير للتحالف العربي لقصف قناة “الجزيرة” الإخبارية التي وصفها بمنبع الإرهاب بالعالم.. حسب زعمه.

 

وكان “خلفان” بالأمس قد انتهز حادثة الهجوم الدموي على مسجد الروضة شمال سيناء، الجمعة، للتحريض على قناة “الجزيرة”!.

 

وخرج ضاحي خلفان (بوق ولي عهد ابو ظبي في تويتر) ليحرض ضد قطر، ولكن هذه المرة كان الحال أشد جنونا وإجراما حيث دعا في تغريدة له رصدتها (وطن) التحالف العربي إلى قصف قناة “الجزيرة”، زاعما بأنها “آلة داعية للارهاب”.

 

ورد عليه “مجتهد الإمارات” في تغريدة رصدتها (وطن) وضعت “خلفان” في موقف محرج حيث سأله لماذا لا يطالب بقصف القوات الإيرانية التي تحتل جزر الإمارات من باب أولى.

 

ودون ما نصه “من باب أولى : لماذا لا تطالب بقصف القوات الإيرانية التى تحتل جزر بلادنا ؟!”

 

وكعادته وضمن تغريداته المثيرة للسخرية دائما، اتهم نائب رئيس شرطة دبي قطر وجماعة الإخوان المسلمين في مصر بتنفيذ حادث العريش الإرهابي الذي أسفر عن مقتل 305 شخص  وإصابة آخرين داخل مسجد “الروضة” بمنطقة “بئر العبد”.

 

وبدون أي دليل ولا استناد لأي مصدر، وحتى دون أن يفكر ألصق “خلفان” الحادث الدموي لجماعة الإخوان وقطر مباشرة، ويبدو أن “فوبيا الإخوان وقطر” صارت تلازمه دائما، حتى أن السلطات المصرية محل التحقيق لم توجه التهمة للإخوان كما زعم نائب رئيس شرطة دبي.

 

ودون “خلفان”:”إرهابي من السهولة أن يقتحم مسجد فيه مصلين ويرتكب مجزرة…هؤلاء صناعة اخوانية”.

 

ولم ينسى بالطبع إقحام “الجزيرة” بالأمر، وغرد:”تتحمل الجزيرة وحكومة الحمدين كل ما يحدث لمصر من عمليات إرهابية. هذا التأجيج لجزيرة الارهاب و هذه نتائجه”.

 

يشار إلى أن انفرادات قناة “الجزيرة” خاصة عن فضائح الإمارات وملفاتها السوداء، وكشفها حقائق لأول مرة عن كمية الفساد والفجور في إمارة تحت إشراف ابن زايد، أثارت جنون خلفان الذي أخذ يسب القناة ليل نهار.

 

وطالب نشطاء قناة “الجزيرة” برفع دعوى قضائية على “خلفان” لدعوته لقصف وكالة إعلامية تخالفه الرأي.