رغم إعلان الممثل الكوميدي السعودي دعمه المطلق لسياسات “الخرقاء”، وتغنيه وإشادته بفكره ليل نهار، قررت محكمة سعودية تنفيذ الحكم الصادر ضد مسلسل “طاش ما طاش” وبطليه الفنانين ، وعبد الله السدحان، بالحجز على أموالهما بالقوة وسداد مبلغ مليون و300 ألف ريال.

 

وأكد محمد السنيدي، المحامي ووكيل المخرج السعودي عامر الحمود، تنفيذ الحكم الصادر ضد مسلسل “طاش ما طاش” وبطلَيْه الفنانَين ناصر القصبي وعبد الله السدحان بسداد مبلغ مليون و٣٠٠ ألف ريال لصالح المخرج عامر الحمود.

 

وقال السنيدي لـصحيفة “سبق” : تم تنفيذ الحكم من قاضي التنفيذ ضد ممثلَي برنامج طاش ما طاش لصالح المخرج عمر الحمود، الذي يبلغ مليونًا و٣٠٠ ألف، وتم حجز مبلغ مليون و٣٠٠ ألف بعد أن اكتسب الحكم القطعية؛ وأصبح واجب النفاذ؛ إذ أكدت دائرة التنفيذ الثامنة بمحكمة التنفيذ بالرياض تنفيذ الحكم ضد القصبي والسدحان.

 

وأضاف “السنيدي” بأنهم لم يعثروا على عنوان لناصر القصبي؛ وهو ما دفعهم للإعلان عبر الصحف للوصول إليه لتنفيذ الحكم بسداد مبلغ ٦٥٠ ألفًا، وبالفعل تم حجز المبلغ من حسابه بقوة التنفيذ المسندة لقاضي التنفيذ.

 

يشار إلى أن الفنان ناصر القصبي، استغل ووجه موهبته الفنية للإساءة لقطر مع بداية الأزمة الخليجية من أجل لفت انتباه النظام السعودي له حتى يرضى عنه، ولكسب  بعض “الرز” من “ابن سلمان” إن أمكن، ولكن يبدو أن كل هذا لم يشفع له، فقد أصاب الشاب المتهور ولي العهد داء “السعار” حتى أصبح يفتك بأقرب الأقربين له.