أعدت شركة الأبحاث “برايس ووترهاوس كوبرز” تقريراً سنوياً حول مسألة نشر قوات في بلدان أخرى للحفاظ على الأمن والسلام، حيث نشرت قائمة الجيوش الأكثر نشاطاً خارج أراضيها.

 

ووفقاً للتقرير، فقد احتلت المرتبة الثانية في القائمة، وأظهر التقرير أن ما نسبته 13.2 في المئة من القوات المسلحة التركية تعمل خارج حدود بلادها.

 

ويأتي التواجد التركي في المقدمة بالعراق وسوريا لمواجهة العناصر الإرهابية مثل “داعش” و”ب ي د” و”بي كي كي”، وأيضاً تتواجد القوات التركية في أفغانستان وباكستان مع قوات حلف شمال الأطلسي، بالإضافة إلى دول البلقان مع وحدات الأمم المتحدة، فضلاً عن القواعد العسكرية التركية في الصومال وقطر.

 

 

بينما تحتل الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة الأولى، حيث يظهر نشاطها في منطقة الشرق الأوسط تحت اسم ، بينما ينتشر جنودها في مئات القواعد حول العالم.