حذرت الخارجية الأمريكية اليوم، الثلاثاء، مواطني الولايات المتحدة من السفر إلى بسبب التهديدات المستمرة من قبل جماعات مسلحة  وخطر سقوط صواريخ باليستية قادمة من .

 

وفي بيان نشر اليوم على الموقع الإلكتروني للبعثة الدبلوماسية الأمريكية في السعودية، قالت الخارجية الأمريكية: “التهديدات لا تزال قائمة في جميع أنحاء السعودية، بما في ذلك، في مدن كبيرة كالرياض وجدة والظهران، والهجمات يمكن أن تحدث دون سابق إنذار”، بحسب ما نقل موقع (روسيا اليوم).

 

وأضافت: “الجماعات المسلحة، ومن بينها تنظيم الدولة والجماعات المتحالفة معه، كانت استهدفت مصالح الحكومة السعودية والحكومات الغربية ومساجد ومواقع دينية أخرى (سنية وشيعية على حد سواء) والأماكن التي يتردد عليها مواطنو الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية”.

واعتبر موقع “إنترسبت الأميركي” أن السعودية تتخبط في سياساتها الخارجية، وذلك رغم امتلاكها مقدرات القوة الإقليمية، وأضاف أن عدم كفاءة قياداتها ينذر بانهيارها، وأن بوادر هذا الانهيار البطيء بدأت الظهور.

 

وجاء في مقال بالموقع أن نظرة سريعة لبعض مظاهر ما يجري في ، تكشف عما تعانيه السعودية من تخبط سياسي، وذلك في ظل قيادة ولي العهد الأمير الشاب .

 

وأضاف الموقع أن الأزمات التي تعانيها السعودية آخذة في التزايد بشكل كارثي، ومن بينها فشل السعودية في الحرب الخاسرة على اليمن، وفشلها في محاولتها لتركيع دولة ، وزعزعة استقرار لبنان عن طريق استقالة رئيس وزرائه سعد الحريري أثناء زيارته .