أكدت الشيخة القطرية، ، بأن أزمة مع مجتمعة ( والإمارات والبحرين ومصر) أجهضت صدق مقولة “الكثرة تغلب الشجاعة”، مؤكدة بأن قطر انتصرت وكسبت احترام دول وشعوب العالم.

 

وقالت “آل ثاني” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” أزمة #حصار_قطر أدحضت مقولة “الكثرة تغلب الشجاعة” فقد انتصر وزراؤنا مقابل: وزراء #حلف_الفجار إعلاميينا مقابل: جيش إعلامي, مغردي قطر في تويتر مقابل: لجان إلكترونية وذباب إلكتروني, وفي النتيجة انتصرت #قطر أمام الرأي العام وكسبت حب واحترام شعوب العالم”.

 

يشار إلى أنه منذ بداية الأزمة الخليجية، لعب وزير الخارجية القطري دورا محوريا في دحض وكشف كذب دول الحصار، وبذل جهدا دبلوماسيا مكثفا من خلال عقده العديد من الاجتماعات مع مسؤولي العديد من الدول لبحث الأزمة بهدف إيصال وجهة النظر القطرية والتي نجح في إيصالها برغم التحرك المكثف من قبل وزراء خارجية دول الحصار.

 

كما شكلت قناة “الجزيرة” التي كان وما زال إغلاقها مطلبا رئيسيا لدول الحصار حائط صد ضد جميع الادعاءات الكاذبة لدول الحصار من خلال استنفار كوادرها الذي استطاعوا بكل جدارة مواجهة قنوات دول الحصار وعلى رأسها “العربية” و”سكاي نيوز”.

 

وفيما يتعلق بالمغردين على موقع التدوين المصغر، فقد استطاع المغردون القطريون الدفاع عن قضيتهم وإقناع الكثير ممن كان له رؤية مغايرة حول الازمة لما تمتعوا به من صدق ورقي الأخلاق، على عكس الكتائب الإلكترونية التي شكلها المستشار بالديوان الملكي السعودي سعود القحطاني، حيث أكدت مصادر بأن عدد المغردين المنطوين تحت هذه الكتائب قد بلغ 22 ألف مغرد.