تداول ناشطون بتويتر مقطعا مصورا أثار سخرية واسعة، للشاعر السعودي “سلطان بن وسام الهاجري” أثناء حضوره “اجتماع قبائل قحطان” الذي رتب له النظام السعودي أول أمس، الجمعة، لتحريض أبناء القبائل ضد قطر.

 

ويظهر المقطع المتداول “الهاجري” داخل أحد المخيمات بالاجتماع وهو يسير ويحيط به عدد من الحراس الشخصيين بشكل لافت جدا وكأنه (شخصية هامة) يخشى تدافع الناس عليه، في الوقت الذي لم يظهر فيه أي جمهور بجانبه أو حتى شخص واحد يريد السلام عليه.

 

 

وبعد تداول المقطع على نطاق واسع بتويتر، أصبح مجال خصب للتندر من قبل النشطاء.

 

مغرد سخر من المشهد المبالغ فيه بقوله:”يظن نفسه كيم كاردشيان”

 

وآخرون انتقدوا مبالغة الشاعر في هذا الأمر، حيث رأوا من الوضع المحيط به أن الأمر لم يكن يستدعي مثل هذه الحراسة ووصفوا الأمر بـ “الأفورة”.

 

 

 

بعضهم سخر بقوله:”والله الملك سلمان لما يمشي ما يسوي جذي”

 

 

 

https://twitter.com/hadeed2012/status/932216981431947264

 

 

ودشن مغرودن بتويتر أمس، السبت، هاشتاغ بعنوان “#قحطان_وبني_هاجر_معك_ياتميم” ردوا فيه على الاستعراض القبلي في #اجتماع_قبائل_قحطان أول أمس، الجمعة، الذي دفعت فيه بـ”سلطان بن سحيم” كواجهة لهذا الحراك المزعوم.

 

ولاقى الهاشتاغ تفاعلا كبيرا من قبل النشطاء والسياسيين، الذين عبروا عن استنكارهم الشديد للأساليب التي ينتهجها ابن سلمان، محذرين من أنه يقود المنطقة للهلاك بإشعاله الفتن ودسه المشاحنات بين القبائل والشعوب.

 

وبأوامر مباشرة من النظام السعودي الذي يحتضنه بعد هروبه من الدوحة لتراكم الديون عليه، خرج المعارض القطري المزعوم والموالي لدول الحصار سلطان بن سحيم، أول أمس الجمعة، ليخطب في “اجتماع قبائل قحطان” محرضا ضد قطر.

 

وقال “بن سحيم” في كلمته التي يبدو أنها تحمل توقيع سعود القحطاني مستشار ابن سلمان الإعلامي وتتطابق لحد كبير مع نبرة تغريداته بتويتر:” جمعينا نحمل على عواتقنا مهمة إنقاذ قطر قبل أن تبتلعها الفوضى ويتلاعب بها المفسدون”.

 

وتابع مستكملا مزاعمه وافتراءاته: “نحن المؤسسون لقطر ونحن الذين سنطهرها من رجسها”. مضيفا “لم نبدل موقفنا ولم نغير أخلاقنا ولم نتنكر لقيمنا أبدا ولن تضعف همتنا يوما واحدا”. حسب ادعائه