في سابقة هي الأولى من نوعها وتأكيدا لما تم تداوله خلال الفترة الأخيرة حول هرولة للتقارب والتطبيع مع اسرائيل، أجرى موقع صحيفة “إيلاف” السعودي المملوك للإعلامي عثمان العمير المقرب من الديوان الملكي مقابلة رئيس الاركان الاسرائيلي الجنرال غادي إيزنكوت.

 

واعتبر “إيزنكوت” خلال حواره مع الصحيفة في مقر هيئة الأركان في القدس، أن المخطط الايراني هو السيطرة على الشرق الاوسط بواسطة هلالين شيعيين الاول من ايران عبر العراق الى سوريا ولبنان والثاني عبر الخليج من البحرين الى وحتى البحر الاحمر.

 

وأضاف، أن ما يقال عن مساندة لجبهة النصرة في سوريا “هو كلام فارغ وبين أن النصرة ومشتقاتها عدوة لاسرائيل مثل داعش. وبين أن الجيش الاسرائيلي يساعد القرويين في الجولان من ناحية طبية ويساعد الدروز كأخوة وانسانيًا فقط.”

 

وقال رئيس الأركان إن “للسعودية وإسرائيل مصالح مشتركة ضد التعامل مع إيران. ونفى وجود أي نية لدى جيش بلاده لمهاجمة حزب الله في لبنان لكن لن تقبل إسرائيل بأي تهديد استراتيجي لها.”

 

ووصف وضع بلاده العسكري بالافضل منذ قيامها من ناحية القدرات والامكانات وفرض الاحترام والتقدير، وتطرق الى مسائل كثيرة بما يتعلق بالوضعين السوري واللبناني ومشاكل الشرق الاوسط والعلاقات الإسرائيلية العربية وتقاطع المصالح بالكامل بين إسرائيل والدول العربية وضرورة اقامة تحالف في المنطقة لمواجهة المد الإيراني ومحاولات ايران التموضع في سوريا والعراق ولبنان والبحرين واليمن.

 

واوضح في حواره بأن خطوة استقالة الرئيس الحريري كانت مفاجئة إلا إنه تحدث عن وهن بدأ مؤخراً يصيب مؤسسات حزب الله بسبب الحرب السورية.