في تغريدة ساخرة من الوضع السعودي، بعد حدوث ما وُصف بـ”مذبحة الأمراء” التي نفذها “ابن سلمان” وأيضا وضع رئيس وزراء لبنان سعد الحريري (الذي أجبر على الاستقالة من منصبه) تحت الإقامة الجبرية، هنأ مراسل قناة “ الشعب الفرنسي بعودة الرئيس “ماكرون” إلى فرنسا بعد زيارته للرياض.

 

ودون “أبو صالح” ساخرا في تغريدة رصدتها (وطن) عبر نافذته الرسمية بتويتر ما نصه:”نهنىء #فرنسا حكومة وشعبا بعودة الرئيس #ماكرون من # إلى #فرنسا 😂😂”

 

وأجرى إيمانويل ماكرون محادثات مع الأمير محمد بن سلمان، مساء الخميس الماضي في الرياض، التي وصلها في زيارة خاطفة جرى الترتيب لها على عجل، تهدف خصوصا لبحث قضايا لبنان واليمن والمنطقة بشكل عام وسبل احتواء التوتر بين الرياض وطهران.

 

وذكرت الرئاسة الفرنسية في بيان عقب الاجتماع أن أول محادثات مباشرة بين الرجلين ركزت على القضايا الإقليمية، خاصة في اليمن ولبنان، وعلى “ضمان الحفاظ على الاستقرار في المنطقة”.

 

وأوضح بيان الرئاسة الفرنسية أن الرجلين بحثا الوضع في لبنان في أعقاب استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري، وأن “الرئيس ماكرون أعاد التأكيد على الأهمية التي توليها فرنسا لاستقرار لبنان وأمنه وسيادته ووحدة أراضيه”.

 

ولم يذكر البيان شيئا بشأن ما إذا كان ماكرون تحدث مع الحريري أو التقى به خلال زيارته للرياض.

 

وعلى نفس “الوتر” غرد الكاتب القطري المعروف ، معلقا على وضع “الحريري” تحت الإقامة الجبرية بالرياض وأرفق له صورة مع وعلق قائلا:”ذكرتني في صورة عبدالله بن علي مع اختلاف الظروف ..الداخل للسعودية مفقود .. مفقود .. مفقود”

 

 

وشهدت هذه الأيام سلسلة من الأحداث العجيبة والغير متوقعة بالمرة، بدأت باعتقال الدعاة والمعارضين وانتهت باعتقال “ابن سلمان” لأبناء عمومته من الأمراء وعدد آخر من المسؤولين والشخصيات الكبيرة بالدولة في مشهد أصاب السعوديين والمتابعين في الخارج بالذهول.

 

كما شهدت المملكة أيضا حادثا أليما بوفاة الأمير منصور بن مقرن بعد سقوط طائرته وتحطمها بمنطقة عسير، في حادث أثار جدلا واسعا وأكد محللون أنه مدبر ولم يحدث مصادفة أو في ظروف طبيعية.