تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” ما قالوا عنها وجهها إلى ، اعتراضًا على عزل ولي العهد الأمير بن عبد العزيز، وتعيين ولي العهد الأمير بدلاً منه.

 

التسريب الجديد، الذي تناقله الناشطون صدر عن مكتب ولي العهد السابق في أعقاب جنازة نجله منصور بن مقرن الذي في حادثة بمنطقة العسير أثر سقوط طائرته.

 

وكشف العريضة عن توقيع 21 من كبار أمراء الأسرة الحاكمة في المملكة، للتأكيد أن هذا هو سبب قتل أبنه واعتقال الأمراء.

 

وبحسب التسريب، تم تقديم العريضة إلى الملك سلمان بن عبد العزيز، ورفضت إجراءات تصعيد محمد بن سلمان لولاية العهد، ثم للملكية.

 

وحذر الأمراء بحسب العريضة من أن هذه الخطوة من شأنها تفكيك لحمة الأسرة، وجلب مستقبل غامض، معتبرين أن مثل هذه الخطوة “مخالفة لنظام البيعة في الأسرة الحاكمة”.

 

ومن أبرز الموقعين على العريضة، الأمراء “بندر بن سلطان، ومتعب بن عبد الله، وتركي الفيصل، والوليد بن طلال، ومحمد بن نواف، وخالد بن تركي”، وآخرين.