غادر رئيس الوزراء اللبناني المستقيل, , الرياض على وجه السرعة إلى للقاء ولي عهد , بعد أن كثرت الاحاديث عن وضعه تحت الاقامة الجبرية في الرياض بعد أن قدم استقالته من رئاسة .

 

وكان العاهل السعودي، بن عبد العزيز، قد استقبل، أمس الاثنين، الحريري في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض.

 

كذلك أعلن وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، أن الحريري يمكنه مغادرة في أي وقت يريد، مؤكدا أن لم تطلب أو تجبر رئيس الوزراء اللبناني على الاستقالة، مضيفا أن “حزب الله” هو من دفعه إلى ذلك، من خلال تدخلاته وعرقلة جهوده في الحكومة اللبنانية.

 

وقد أعلن رئيس الوزراء اللبناني استقالته من منصبه السبت الماضي، في خطوة غير متوقعة اتخذها خلال زيارته إلى السعودية. وهاجم الحريري بشدة، في كلمة متلفزة ألقاها من الرياض وبثتها قناة “العربية”، كلا من إيران و”حزب الله”، معتبرا أن الأجواء الحالية في تشبه تلك التي سبقت والده، رفيق الحريري.