كشفت مصادر خاصة مقربة من الأسرة الحاكمة، أن الطائرة الخاصة التي كانت تحمل نائب أمير ، الأمير تم إسقاطها عمدا.

 

وعززت المصادر أقوالها كاشفة بأن الأمير منصور بن مقرن كان معارضا لتوريث حكم المملكة لولي العهد السعودي الأمير ، موضحة أنه قام، مؤخرا، بإرسال رسالة إلى نحو ألف أمير من شباب الأسرة الحاكمة يدعوهم لاتخاذ خطوة ضد توريث “ابن سلمان”، مشيرا إلى أن الأمراء الكبار لا يعول عليهم،  ومن ثم يجب على شباب الأسرة التحرك.

 

وادعت المصادر أن إسقاط الطائرة يهدف إلى إرسال رسالة لباقي أفراد الأسرة أنه لا خط أحمر في التعامل مع من يعارض صعود “ابن سلمان” لقيادة المملكة، وذلك وفقا لما نقله موقع “الخليج الجديد” .

 

وكانت وسائل إعلام سعودية، قد أفادت مساء الأحد بمصرع نائب أمير منطقة عسير الأمير منصور بن مقرن ومسؤولين سعوديين آخرين في حادث تحطم مروحية بمحافظة عسير جنوبي المملكة .

 

وقالت مصادر أمنية إن الجهات المعنية في منطقة عسير تمكنت من العثور على حطام الطائرة.

 

وكان برفقة “ابن مقرن” مدير الزراعة المهندس فهد الفرطيش ومحافظ محايل المتحمي وأمين ومدير شرطة عسير.

 

وجاء الحادث بعد أقل من يوم على اعتقال السلطات السعودية 11 أميرا و40 وزيرا ومسؤولا سابقين، أبرزهم الأمير متعب بن عبد الله، عقب عزله من وزارة الحرس الوطني، والأمير الوليد بن طلال الملياردير الشهير، بزعم تورطهم في أعمال فساد.