استنكر الكاتب القطري المعروف فهد العمادي، تناقض ولي العهد السعودي وما يزعمه من محاربة في نفس الوقت الذي يحاصر فيه أشقاءه في .

 

ودون “العمادي” في تغريدة دونها عبر نافذته الشخصية بـ”تويتر” رصدتها (وطن) شارك بها في هاشتاغ #الملك_يحارب_الفساد ما نصه:” من يحارب الفساد عليه أن يتق الله في جاره أولاً لا أن يحاصرهم ويمنعهم من زيارة الاماكن المقدسة ويقطع صلة الارحام ويطرد المرضى والطلبة ”

 

وتابع “ازمة حصار قطر .. عرّت   وكشفت ”، موضحا أن أي قرار أو أمر  يصدر في يلقى ترحيب واسع من الإمارات والعكس  حتى وإن كان القرار بحسب وصفه “خربوطي”.

 

وأصدر الملك سلمان مساء السبت الماضي، أمراً ملكياً نص على إنشاء لجنة عليا لمكافحة الفساد يرأسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ومسؤولون آخرون بينهم رئيس جهاز أمن الدولة، ومنحها صلاحيات استثنائية في عملها.

 

وبعد وقت قصير من إنشاء اللجنة بدأت الأنباء تتوالى عن حملة الاعتقالات التي أمرت بها اللجنة سريعاً في إطار حملة لمكافحة الفساد لم يعرف تاريخ المملكة شبيهاً لها.

 

وقامت اللجنة على الفور باحتجاز 11 أميرا وأربعة وزراء حاليين وعشرات الوزراء السابقين ورجال الأعمال.

 

ومن أبرز المعتقلين الأمير متعب بن عبدالله رئيس الحرس الوطني، ووسط رجال الأعمال الملياردير الوليد بن طلال، ووليد بن إبراهيم الوليد الذي يملك شركة “إم بي سي”، وناصر بن عقيل الطيار. ورجل الأعمال المعروف صالح كامل وأبنائه، بالإضافة إلى وزير الاقتصاد والتخطيط عادل فقيه، ووزير المالية الأسبق إبراهيم العساف.