استمرارا لمسيرتها في دعم جميع الطغاة بالمنطقة بدء من في بلدها حتى القاتل بشار في سوريا، خرجت الفنانة المصرية إلهام شاهين التي اشتهرت بأفلامها المثيرة، بالأمس في وصلة نفاق و”تطبيل” جديدة تأكيدا على ولائها للنظام المصري.

 

وفي مداخلة لها بأحد برامج “التوك شو” في مصر أمس، الجمعة، أشادت الفنانة إلهام شاهين بالدور الذي يقوم به الجيش والشرطة في محاربتهم للإرهاب، قائلة: “طول ما الجيش والشرطة موجودين إحنا مطمنين”.

 

وتأكيدا على ولائها لنظام السيسي أضافت “شاهين” بأن توقيعها على استمارة “معاك من أجل مصر” لدعم رئيس ، كان من أجل أن يستكمل حربه على الإرهاب، وينفذ مسيرة التنمية التي بدأها.. حسب زعمها.

 

وتابعت وصلة النفاق: الحكم ليس ميزة نهائيا، قائلة: “ربنا يكون في عون السيسي، إحنا كنا في نكبة، والوضع صعب”، لافتة إلى أنه من الصعب رؤية نتائج سريعة .

 

ونوهت شاهين بأنها لا تهتم بمن يهاجمها، وليس لها صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

يشار إلى أن إلهام شاهين كانت قد قالت في تصريحات منسوبة لها قبل أشهر، أنها تتمنى لو كانت “مدرعة” يستقلها الجيش في حربه ضد الإرهاب، ما فتح عليها أبواب السخرية التي انهالت عليها كالمطر بمواقع التواصل.

 

كما قامت الفنانة المصرية برفقة عدد من زملائها بعدة زيارات لسوريا في السنوات الماضية، دعما لنظام الطاغية بشار.