برز عبر “الترند” السعودي بتويتر في المملكة العربية هاشتاغ “” وحاز على نسبة تغريد واسعة من قبل المغردين السعوديين ما وضعه في قائمة الأعلى تداولا بالمملكة.

 

وبتقصي الهاشتاغ من قبل (وطن) تبين أنه يدور حول فيديو نشره أحد النشطاء لمقبرة جماعية وجد بها وجماجم بشرية، وزعم صاحب المقطع أن هذه المقبرة وجدت في محمية لأحد أمراء آل سعود، ولم يتسنى لنا التأكد من صحة الفيديو.

 

 

ناشر الفيديو أرفق به مانصه “العثور على هياكل عظمية وجماجم بشرية في غرف تحت الأرض بإحدى مناطق #المملكة . ويؤكد البعض أنها في محمية تابعة لأحد أمراء”

 

مغردون طالبوا بضرورة التحقيق في هذا الأمر وتفتيش جميع محميات الأمراء، مرجحين أنه قد يوجد بتلك المقبرة السعوديين المتغيبين والمختفين قسريا.

 

 

 

نشطاء قالوا بأنه حتى إن لم تثبت صحة هذا المقطع، أو حتى ثبت أن المقبرة ليست بالمملكة، فهذا لا يمنع أن النظام السعودي قام بمجازر وانتهاكات وإخفاء قسري لمعارضين لا يعلم عنهم شيئا إلى الآن.

 

 

 

 

 

 

 

آخرون شككوا بصحة المقطع وأن تكون هذه المقبرة داخل أراضي المملكة أصلا.

 

 

واشتهر النظام السعودي على مدى تاريخه بعمليات قمع ضد معارضيه، ولكن محمد بن سلمان (الحاكم الفعلي للمملكة) قد تفوق على أجداده وسابقيه في القمع وعمليات الاعتقال الجماعي لمعارضيه والإطاحة بكل من تسول له نفسه معارضة خط الأمير الشاب.