طالبت ابنة الرئيس الأمريكي بعدم السماح بتاتاً بالتحرش الجنسي، وذلك أثناء مشاركتها في قمة في العاصمة اليابانية طوكيو.

 

وقالت إيفانكا فى طوكيو خلال مؤتمر الجمعية العالمية للنساء حول المرأة تنظمه الحكومة اليابانية “في غالب الأحيان لا تحترم ثقافة أماكن العمل لدينا النساء كما يجب وهذا يتجلى بطرق متعددة ويصل إلى حد التحرش الذي ينبغي عدم السماح به بتاتا”.

 

واعتبرت ابنة الرئيس أنه يجب عدم التمييز بين النساء اللواتي يعملن خارج المنزل وداخله، وقالت مبتسمة “صراحة مساء الأحد بعد عطلة نهاية أسبوعية فوضوية ورائعة مع أطفالي أكون متعبة أكثر من مساء يوم الجمعة بعد أسبوع طويل من العمل فى المكتب”.

يأتى حديث “إيفانكا” في ظل تزايد مسألة بالنساء في العالم منذ الكشف عن قضية المخرج الهوليوودي المتهم والاعتداء والتحرش الجنسيين.