AlexaMetrics "معندناش علاج ولا تعليم ولا سكن".. كاتب قطري عن تصريحات السيسي:إذا ما هي دواعي وجود رئيس؟ | وطن يغرد خارج السرب

“معندناش علاج ولا تعليم ولا سكن”.. كاتب قطري عن تصريحات السيسي:إذا ما هي دواعي وجود رئيس؟

سخر الكاتب القطري والمحلل السياسي المعروف جابر الحرمي، من تصريحات رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي الأخيرة في باريس عن انعدام الخدمات في مصر وتدهور حقوق الإنسان.

 

وقال “الحرمي” في تغريدة دونها عبر صفحته الرسمية بتويتر رصدتها (وطن) وأرفق بها مقطع لتصريحات السيسي ما نصه:”ما هي دواعي وجود رئيس طالما كل هذه الأساسيات غير متوفرة؟ أين ذهبت ثروات البلد والشعب هذا وضعه..؟ بينما السجون متوفرة وبكثرة..”.

 

وردا على سؤال بشأن حقوق الإنسان في مصر خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس، الأسبوع الماضي، قال “السيسي” منفعلا: “لا يجب أن نقصر حقوق الإنسان سياسيا فقط”.

 

وأضاف: «لماذا لا تسألني عن حق الإنسان في التعليم الجيد.. معندناش (ليس لدينا) تعليم جيد، ولماذا لا تسألني عن حق العلاج الجيد.. معندناش علاج جيد، ومبتسألنيش ليه (لماذا لا تسألني) عن حق التشغيل والتوظيف.. معندناش».

 

وتابع «السيسي» اعترافاته بالقول: «مبتسألنيش ليه عن الإسكان الجيد.. معندناش.. مبتسألنيش ليه عن الوعي الحقيقي اللي المفروض (الذي من المفترض) أن نرسخه في نفوس المصريين».

 

واستطرد: «نحن لا نتهرب من الإجابة عن حقوق الإنسان، لكن يجب وضع مصر في سياقها الطبيعي، لدولة في ظروفها، فنحن لسنا في أوروبا، بتقدمها الفكري والثقافي والحضاري والإنساني. نحن في منطقة أخرى».

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. ما هو دا اللي عملتوا منه بطل ! وانقلبتوا على الشرعية ورميتوا الرئيس الشرعي الدكتور مرسي في السجن ! اللي في سنة بدا يعمل على تأسيس قواعد صحيحة مغايرة لفساد المخلوع حسني ! طيب ليه السيسي ماكملش ! وقال : قبل كل ده معنديناش عقل وفكر ! ما عنديناش شخص نزيه ومستقل ويفكر في الشعب ! وماعنديناش نية للتطوير ! تعرف ليه ياالسيسي مافيش تعليم وصحة واسكان ؟ لأنك فاسد ! فاسد عقليا وفكريا قبل حتى ماتكون فاسد في سرقة الرز! تذكر لما حسني راح يتعالج في ألمانيا 2010م قال رجل ألماني لماذا هذا الرجل أتى للعالج هنا ؟ فقيل له لا يتوفر لديهم مستشفيات متطورة ! فسأل عن سنين حكمه ؟ فقيل له ما يقارب 30سنة ! فرد الألماني هذا الرجل فاسد ! يا ليتك تعلمت من هذه القصة ! وأخذت العظة والعبرة بدل الر غي الكثير دون فائدة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *