جميعهم من دير الزور.. أبو ظبي تواصل سياستها القمعية تجاه السوريين وترحل 250 سوريا مع عائلاتهم قسريا

2

استمرارا لسياساتها القمعية وتواطؤها ضد الثورة السورية، كشفت مصادر مطلعة أن السلطات الإماراتية رحّلت قسريا أكثر من 250 سوريا مع عائلاتهم خلال شهر واحد فقط، ومعظمهم من أبناء محافظة دير الزور.

 

وذكرت المصادر التي تحدثت لقناة “الجزيرة”، أن السلطات الإماراتية استدعت الأشخاص المرحلين عن طريق مركزي شرطة الوثبة والشهامة في أبو ظبي، وأبلغتهم بأنهم غير مرغوب بهم وعليهم مغادرة البلاد خلال 24 ساعة، دون توضيح الأسباب، علما بأن بعض الأسر تقيم في الإمارات منذ نحو عشرين عاما، في حين أكد شهود إخضاع بعضهم للتعذيب بالإضافة لاقتحام منازلهم.

 

وبحسب شهادات بعض المرحلين، فإن رجال الأمن قاموا بتعذيب أحد الأشخاص، وإجباره على الوقوف لساعات تحت الشمس قبل ترحيله، وأيضا قيام الأمن بمداهمة بعض منازل السوريين قبيل ترحيلهم.

 

وقبل أكثر من شهر، رحّلت الإمارات قسريا قرابة خمسين عائلة سورية، معظمهم من أبناء محافظة درعا، دون أن تلغي إقامات المرحلين، وهو ما عده حقوقيون محاولة من أبو ظبي للتهرب من أي مساءلة قانونية أو إنسانية، ودليلا على عدم الوجاهة القانونية المتخذة بحق العائلات السورية.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of خبير كلاب
    خبير كلاب يقول

    لي صديق إماراتي التقيته في بريطانيا وظل صديقي طوال فترة الدراسة بالجامعة، أقسم لي هذا الصديق أن أعمامه كانوا في نفس المدرسة مع الديوث محمد بن زايد.
    ذكر له أعمامه انه لم يبقى أي بواب أو فراش هندي او بنغالي أو باكستاني في المدرسة إلا وناك محمد بن زايد. برضاه وطلبه، وان محمد بن زايد كان يعطيهم الفلوس مقابل ان ينيكوه في غرفة مدرس الرياضة المصري.

  2. Avatar of د.علي نجم دبي Nagem dental center
    د.علي نجم دبي Nagem dental center يقول

    ان شاء الله ييجي يوم عيال زايد ويتعذبوا ويفقدوا السلطة والنفط ولا يلاقوا اي بلد تستقبلهم.الله يحرقهم بالدنيا والاخرة وينتقم منهم عيال زايد ومرتزقتهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More