AlexaMetrics شاهد| "سيّد شهداء العصر صدام حسين".. صرح وشارع باسم الرئيس العراقي الراحل في فلسطين | وطن يغرد خارج السرب

شاهد| “سيّد شهداء العصر صدام حسين”.. صرح وشارع باسم الرئيس العراقي الراحل في فلسطين

افتُتِحَ في محافظ قلقيلية الفلسطينية، الأربعاء، صرح “القائد الوطني الشهيد صدام حسين” وشارعا باسمه.

 

افتتح اللواء رافع رواجبة محافظ قلقيلية وركاد سالم أمين عام جبهة التحرير العربية، بحضور ممثلي القوى الوطنية وعضو المجلس البلدي هاني جعيدي ممثلاً عن رئيس بلدية قلقيلية، صرح “القائد الوطني الشهيد صدام حسين” وشارعا باسمه.

1 204

وأشاد محافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبة بالقائد صدام حسين وقال: “إن غيابه مثل غياباً للعروبة، وبغيابه تبعثر الثوار لأنه كان يستظل به الثوار كافة، وبجناحيه ظلل الوطن بالعزة والكرامة”.

2 164

وتابع أنّ صدام حسين كان رمزا للعزة والكرامة والإبداع والتحدي كما كان الشهيد ياسر عرفات بوصلة العرب والإصرار وبغيابهم غابت العروبة مؤكدا أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ما زال مصرا على السير على نهج هؤلاء القادة العظام.

3 110

وفي كلمته باسم حزب البعث العربي وجبهة التحرير العربية قال “ركاد سالم” إن السمة الأولى لهذا الصرح هي الوفاء للرئيس صدام حسين.

 

وأضاف: هي رسالة سلام لكل من ساهم في انجازه وكانت عندما وقع رئيس البلدية على تسمية الشارع باسم صدام.

 

واستعرض “سالم” مآثر الشهيد صدام حسين ودعمه لحركات التحرر وخاصة الثورة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية مؤكداً على ضرورة تعميق الوحدة الوطنية للوقوف أمام كافة المؤامرات التي تحاك ضد الشعب الفلسطينيّ موجها التحية للرئيس الشهيد صدام حسين والشهيد الرمز ياسر عرفات.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. القايد الرمز المهيب الركن صدام حسين هز الابلج المسلول في صدر الغزاة هو الشهيد الحي والشمس التي لا تغيب ولا نامت اعين كل ديوث

  2. ليس الشاهد كالغائب صدام ظلمنا وادخلنا ثلاث حروب انا احد المتظررين من صدام فهل تعلمون شيئا عن ظلمه ؟

  3. هيبة عربنا راحت مـــع صدام
    ذاك الذي لنا ظل وسور وكرامه

    واليوم صرنا لعبـــة بيد حكام
    مابهـــم الي يستحـــق الزعامــه

    مرحوم يادرع العرب والأسلام
    يارعي المرجله يا رمز الشهامه

    حسافة سيدي رحت بأعدام
    باعوك باعوا شرفهم واحتشامه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *