أفادت وسائل إعلام مصرية بأن السلطات في قررت إرسال الفيديوهات والمكالمات الجنسية لمدير الأمن الإداري بجامعة بنها الذي اشتهر بـ”” إلى الإذاعة والتليفزيون لفحصها وبيان ما إذا كانت تخص الشخص المتهم من عدمه بعد أن أنكر المتهم الفيديوهات، واصفا إياها بأنها كيدية في التحقيقات التي أجريت معه في كلية حقوق بنها بناءً على طلب رئيس الجامعة.

 

وأوضح بيان، الأحد، أنه تم إرسال صورة من التحقيقات للنيابة العامة، وبناءً عليه أصدرت نيابة بندر بنها قرارها السابق، وأكدت النيابة أنه حال ثبوت صحة الواقعة سيواجه المتهم تهمة الفعل الفاضح في غير العلن.

 

وذكر مصدر أمني، أن مسؤول الأمن الإداري الموقوف حاليًا عن العمل لم يتم القبض عليه حتى الآن، وانه سيتم القبض عليه في حالة إذا ما تقدم أحد من الأشخاص الظاهرين معه في الفيديوهات ببلاغ رسمي ضده وهو ما لم يحدث حتى الآن.

 

كان مدير الأمن الإداري للجامعة ظهر في فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي يقوم فيها بممارسة الجنس مع سيدات داخل مكتبه بجامعة بنها، الأمر الذي أثار غضب الأهالي والطلاب داخل الحرم الجامعي، وعلى إثر ذلك أصدر رئيس الجامعة الدكتور سيد القاضي بإحالة الموضوع برمته للتحقيق في كلية الحقوق ووقفه عن العمل.

 

وتحت عنوان “عنتيل بنها”، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديوهات إباحية، لمدير إدارة الأمن الإداري بالجامعة، مع موظفات وسيدات أخريات من خارج الجامعة، وذلك داخل مكتبه بالجامعة.

 

وأشارت مصادر مصريّة إلى أن طالبة عربية هي التي أبلغت عنه، وقالت إنها تعرضت للابتزاز منه جنسيا وماليا.