AlexaMetrics آيات عرابي عن حملة #علشان_نبنيها لدعم السيسي:"هيجيب عاليها واطيها وسيدمر ما تبقى فيها" | وطن يغرد خارج السرب

آيات عرابي عن حملة #علشان_نبنيها لدعم السيسي:”هيجيب عاليها واطيها وسيدمر ما تبقى فيها”

شنت الإعلامية المصرية المعارضة آيات عرابي، هجوما عنيفا على حملة “#علشان_نبنيها” الداعية لمد فترة رئاسة عبدالفتاح السيسي لفترة ثانية والتي دعا لها عدد من الرموز السياسية المحسوبة على النظام.

 

وقالت “عرابي” في منشور دونته عبر صفحتها الرسمية بـ”فيس بوك” رصدته (وطن) واصفة الحملة باسم “عاليها واطيها” بدلا من “علشان نبنيها”:”جملتا (إعادة انتخاب) و (فترة ثانية) التان تتردان في حملة (عاليها واطيها ) التي دشنتها مخابرات الانقلاب , تذكرانني بمشهد من مسرحية (شاهد ما شافش حاجة) ,, حين هددوه بسحب الحرارة من الخط , إذا لم يدفع الفاتورة , فأسرع لدفع الفاتورة حفاظاً على التليفون مع انه (معندوش تليفون) !!”

 

وتساءلت في هجوم حاد “انتخابات ايه وفترة ايه ؟؟ اقنعونا أولاً ان هناك من انتخب صرصور الانقلاب من 4 سنوات ما يحدث ببساطة هو ان قطيع (الآلاتية) يقوم بمظاهرة بالمباخر لصرصور الانقلاب .. وتوقيع أبو حفيظة او أبو فكيهة وعزمي مجاهد مورد فتيات الليل وباقي الألاضيش ,, يشبه ما كان يقوم به (فاروق فلوكس) في فيلم الراقصة والسياسي مع نبيلة عبيد !!”

 

واختتمت المعارضة المصرية منشورها بالقول:”الفارق هنا هو في جودة ما كان يفعله فاروق فلوكس مقابل ما يفعله أبو فكيهة بالاضافة إلى ان نبيلة عبيد كانت مقنعة كراقصة عن صرصور الانقلاب !!! لا أحد يهتم والشعب يتعامل مع ذلك الاجرب الانقلاب بـ (لا مبالاة) واضحة .. كل هذا الهبل على الساحة لا يهم الا قطعان حملة المباخر” كما ورد بنص المنشور المرفق.

 

وعلى غرار حملة “تمرد” التي تم تدشينها عام 2013 وبدعم مباشر من المخابرات المصرية والجيش لعزل الرئيس السابق محمد مرسي، أطلق حزب “مستقبل وطن” المقرب من المخابرات والرئاسة، حملة “علشان نبنيها “، لدعم ترشح عبدالفتاح السيسي لفترة رئاسة ثانية.

 

وقد نظمت أمانة الحزب بجميع المحافظات اجتماعات بأمناء المراكز للإعلان عن بدء الحملة بمختلف المراكز، وتم نشر لجان في الشوارع تدعو المواطنين للتوقيع على الورقة التي تم تصميمها لهذا الغرض.

 

وكان أول المستجيبين لهذه الحملة، الفنانون والإعلاميون، حيث نشرت وسائل الإعلام المصرية صورا لعدد كبير منهم أثناء توقيعهم على الورقة المخصصة للحملة، في حين تباهى عدد منهم بنشر صورته عبر حسابه بإنستجرام اثناء التوقيع من أمثال الفنانة غادة عبد الرازق، وتامر عبد المنعم وغيرهم.

 

من جانبهم وردا على هذه الحملة، أطلق ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” هاشتاجا بعنوان: ” #مش_عايزينك”، وتصدر “الترند” المصري، استنكروا فيه مثل هذه الدعوة ومعبرين عن رفضهم لترشح “السيسي” مرة أخرى، معددين ما وصفوها بالكوارث التي شهدتها مصر في عهده.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *