AlexaMetrics "شاهد" رقي الأخلاق.. هكذا رد مندوب قطر بـ"اليونسكو" على هتاف الوفد المصري "تسقط قطر وتحيا فرنسا" | وطن يغرد خارج السرب

“شاهد” رقي الأخلاق.. هكذا رد مندوب قطر بـ”اليونسكو” على هتاف الوفد المصري “تسقط قطر وتحيا فرنسا”

في بادرة طيبة تدل على رقي الأخلاق والانتماء للعروبة، رد المندوب القطري في منظمة “اليونسكو”، علي زينل على هتافات أحد أعضاء الوفد المصري في المنظمة الذي هتف “تسقط قطر وتحيا فرنسا”، وذلك على إثر فوز المرشحة الفرنسية أودري أوزلاي بمنصب مدير عام “اليونسكو” بعد تنافس شرس مع مرشح قطر حمد الكواري.

 

وقال “زينل” ردا على الهتاف المصري: “”تحيا مصر وتحيا قطر و وتحيا كل الدول العربية”، وبين أن ما ورد على لسان أحد أعضاء البعثة المصرية هو تصرف فردي لا يقاس عليه، وقال إن الشعوب العربية ستبقى محبة لبعضها حتى لو اختلف الساسة في تفاصيل السياسة، مؤكداً على أن الشعوب لا يجب أن تقع في فخ الكراهية.

 

وأضاف مندوب قطر في رده الذي وصفه كثيرون بالرد الراقي: ليس لنا غنى عن بعضنا البعض، ولا يمكن لأن يستغني أحدنا عن الآخر،  داعياً الشعوب العربية بأن تدع السياسة للساسة بما فيها من مصالح وعداوات وصداقات”.

 

وكان  أعضاء البعثة المصرية قد أعترتهم فرحة جنونية بعد إعلان نتيجة انتخابات الجولة الأخيرة باليونسكو على منصب مدير عام المنظمة بفوز مرشحة فرنسا “أودري أزولاي” في الجولة الأخيرة بـ30 صوتا مقابل 28 لمنافسها القطري وزير الثقافة السابق حمد الكواري.

وهتف أحد أعضاء البعثة المصرية “تسقط قطر وتعيش فرنس” بعد إعلان فوز مرشحة فرنسا، مما أثار غضب و امتعاض الوفود الحاضرة هناك لتحويل مقر “منظمة التربية والعلم والثقافة” لساحة لمثل هذه الأفعال التي وصفوها بأنها لا تصدر عن دبلوماسيين أبدا.

وكانت الحكومة المصرية دعت للتصويت لصالح مرشحة فرنسا أودري أزولاي أمام المرشح القطري علما أن مصر من الدول الأربع التي قطعت علاقاتها مع قطر منذ حزيران/يونيو.

 

وقال عضو في حملة المرشحة المصرية مشيرة خطاب التي استبعدت من المنافسة  أمام المرشحة الفرنسية إن وزير الخارجية المصري الموجود في باريس “يدعو كل أصدقائه للتصويت لفرنسا”.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. قال تعالى:(…….ومن يتولهم منكم فهو منهم)؟!،أين أشرف السعد ليعلَق على هكذا منكر؟!،ويرفع من وتيرة قهقهاته؟!،حتى يسمعه القاصي والداني؟!،وكم في مصر من المضحكات ولكنها مضحكات كالبكى؟!،ورغم هذا يصفونه بوريث عروبة عبد الناصر؟!،عروبة القوادة والحجابة لليهود والنصارى؟!،اتخذوهم أولياء؟!،يداهنونهم؟!،ويسلَمون لهم مفاتيح إهانة العرب؟!،هل هؤلاء عرب أم أعراب ؟!،ننتظر من الكاتب الجزائري المسمى عمر بن ققة القابع في الإمارات أن يعلَق على هكذا أعراب؟!،خاصة وأن لديه ملف من التعليقات في الصحف بعنوان عرب وأعراب؟!،عرب الزمن الاوَل وأعراب ىخر زمان؟!،انخلال وانحلال وتفسخ واندثار وانبطاح وميوعة وديوثة لم يكن أحد يتصور حدوثها ؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *