AlexaMetrics نشطاء وصفوه بـ"شيخ البلاط".. كيف نام العريفي في تلك الليلة التي اعتقل فيها إخوته؟! | وطن يغرد خارج السرب

نشطاء وصفوه بـ”شيخ البلاط”.. كيف نام العريفي في تلك الليلة التي اعتقل فيها إخوته؟!

في موقف محرج للداعية السعودي الشهير محمد العريفي، تساءل ناشطون بتويتر كيف أنه تمكن من خذلان زملاءه العلماء الذين اعتقلهم “ابن سلمان”؟ بل كيف أتاه النوم في تلك الليلة التي اعتقل فيها النظام أقرب أصدقائه من الدعاة الشيخ سلمان العودة الذي طالما دافع عنه ووقف بجانبه.

 

وجاءت ردود النشطاء ردا على تغريدة نشرها “العريفي” بتويتر ورصدتها (وطن) حوت عدة صور لتغريدات تتساءل عن إحساس الصحابة عندما بشرهم الرسول بالجنة وكيف أنهم تمكنوا من النوم بعد علمهم بهذا.

 

ليفاجئه النشطاء بسؤال على نفس النمط وكيف أنه تمكن من النوم ومعتقلات النظام تعج بزملاءه من العلماء والدعاة.

 

https://twitter.com/AttaAllahshaikh/status/917364698370183169

 

 

 

https://twitter.com/Life_zimabdk/status/917356177239003138

 

 

https://twitter.com/aistnkaei/status/917355260452200448

 

وكان ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” قد أعادوا تداول تدوينات قديمة تعود لأربعة أعوام مضت للداعية السعودية المعتقل سلمان العودة كتبها تضامنا مع الداعية محمد العريفي خلال فترة اعتقاله عام 2013.

 

وقال “العودة” في تدوينات نشرها عبر حسابيه على موقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” على الرغم من أن تضامنه مع “العريفي” كان يمكن ان يعرضه للاعتقال هو الآخر: ” أقول لصديقي #محمد_العريفي : قالوا حبست فقلت ليس بضائري

حبسي وأي مهند لا يغمد؟

والشمس لولا أنها محجوبة

عن ناظريك لما أضاء الفرقد

والبدر يدركه السرار فتنجلي

أيامه وكأنه متجدد

رفع الله شأنك وعجل فرجك ..

#اعتقال_العريفي

#اعتقال_محمد_العريفي”.

 

وليست هذه المرة الأولى التي يتجاهل فيها العريفي اعتقال زملاءه، حيث أنه استمر في حالة السقوط التي بدأها منذ اندلاع الأزمة الخليجية، وتجاهل نبأ اعتقال السلطات السعودية لعدد من الدعاة فور وقوعه، وهم الذين طالما امتدح علمهم وشاركهم الندوات، موجها شكره للملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد محمد بن سلمان.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. كل شخص بلا ظمير ينام قرير العين وكذلك الأشخاص الذين بلا مباديء وكذلك هو العريفي
    وكثيرون هم الأشخاص الذين على شاكلته المصنوعين من ورق محبي الشهرة وعند الشدائد يتضح لنا معدنهم وما جبلوا عليه فلا نامت اعين الجبناء

  2. يا اخوان ليس دفاعا عن الشيخ ولكن لكل انسان قدراته وطاقاته واغلب الظن ان العريفي غير قادر على تحمل اي تبعات ….
    ويقول رب العزة: إلا ان تتقوا منهم تقاة….. وخصوصا اننا عرفنابأن تعليمات القيادة هناك تجرم على الصمت ايضا… اللهم احفظ بلاد الحرمين من كل سوء… فلنلتمس لهم العذر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *