AlexaMetrics خاشقجي متحسرا: ذكر "نتنياهو" بخير عن عند بعض أبناء بلدي أصبح أخف وطأة من ذكر قطري شقيق | وطن يغرد خارج السرب

خاشقجي متحسرا: ذكر “نتنياهو” بخير عن عند بعض أبناء بلدي أصبح أخف وطأة من ذكر قطري شقيق

استنكر الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي الحملة التي يقودها العديد من الكتاب والمثقفين السعوديين الموالين لولي العهد محمد بن سلمان ضده، لمجرد ذكره لأي قطري بخير، مؤكدا بأن الامر عندهم وصل أنه لو ذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بخير أهون عليهم من ذكر قطري سيتم الصلح معه قريبا.

 

وقال خاشقجي في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”هل يمكن ان ننحدر اكثر من هذا ؟ يبدو انه لو اذكر نتنياهو بخير اخف وطأة على بعض قومي من أن اذكر قطري شقيق مصيرنا ان نصطلح معه يوما بخير ؟ !!!”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى ردا على أحد المغردين الذي طالب بصدور حكم غيابي ضده بزعم دعمه لقطر: “د.ناصر شخصية حقيقة وليس معرف وهمي (اعتقد) انظروا سيرته المثيرة للإعجاب ! ولكن أرأيتم اي درك بلغناه نتيجة التحريض حتى أودى بعقل متعلم مثله ؟”.

 

ويروج التيار الليبرالي وما زال  أن الكاتب جمال خاشقجي ينتمي لجماعة الإخوان وهو الأمر الذي نفاه أكثر من مرة، في حين أقدمت السلطات السعودية على منعه من الظهور عبر الإعلام المرئي أو المكتوب او المسموع لمدة 9 أشهر، حتى عاود الظهور مجددا الشهر الماضي.

 

وكان خاشقجي، قد نشر مؤخرا مقالا في صحيفة “واشنطن بوست” تحدث فيه عن التطورات الأخيرة التي شهدتها السعودية من حملات اعتقال شملت العشرات من الدعاة والمفكرين والاقتصاديين.

 

وقال في مقاله إنه كان يلتزم الصمت خلال السنوات الماضية عند اعتقال “أصدقائه”؛ وذلك لخوفه على حريّته، وعائلته، ووظيفته.

 

وتابع بأنه قرر الآن التحدث، بعد تركه لبيته وعمله في السعودية، وانتقاله للإقامة في واشنطن، قائلا إنه يستطيع التحدث الآن، بخلاف كثيرين لا يقوون على ذلك، في إشارة إلى السعوديين في الداخل.

 

وبحسب خاشقجي، فإن “السعودية لم تكن دائما كما هي الآن”، موضحا أن السعوديين يستحقون أفضل من واقعهم.

 

ولم يخف خاشقجي أنه معرض للاعتقال فور عودته إلى السعودية، واصفا ما حدث للمعتقلين مؤخرا بأنه أمر “مؤسف”.

 

وكشف خاشقجي عن تواصله مع شخصيات سعودية مقيمة في لندن وإسطنبول؛ لمحاولة فهم ما يجري في المملكة من اعتقالات شملت مثقفين وأكاديميين، ذكر منهم الاقتصادي البارز عصام الزامل، الذي كان ضمن وفد سعودي رسمي في الولايات المتحدة قبل اعتقاله بمدة قصيرة.

 

واستهجن خاشقجي حملات التحريض، التي قادها سعوديون على بعض مواطنيهم، وربطهم بـ”جماعة الإخوان المسلمين”، التي “يحتقرها” ولي العهد محمد بن سلمان، وفقا لخاشقجي.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *