AlexaMetrics تأكيدا للشكوك حول خشيته من الاغتيال.. "ابن سلمان" يغيب عن اجتماع مجلس الوزراء | وطن يغرد خارج السرب
محمد بن سلمان

تأكيدا للشكوك حول خشيته من الاغتيال.. “ابن سلمان” يغيب عن اجتماع مجلس الوزراء

كشف حساب “كشكوك” على موقع التدوين المصغر “تويتر” بأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لم يحضر اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد في العاصمة السعودية الرياض أمس الثلاثاء، وسط انباء عن قلق شديد من الاغتيال بعد العملية الإرهابية التي شهدها “قصر السلام” بجدة قبل ايام.

 

وقال “كشكول” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” MBS لم يحضر جلسة #مجلس_الوزراء التي عقدت اليوم الثلاثاء بمدينة الرياض. الرجال شكله مقروع من دخول الرياض”.

https://twitter.com/coluche_ar/status/917733581291687936

 

يأتي ذلك في وقت نشر فيه الأمير السعودي المنشق فارس بن سعود، صورة تظهر لأول مرة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وهو يخفي تحت عباءته “عكاز” في إشارة لحديث سابق بأن ولي العهد تعرض لإطلاق نار من أحد أفراد الأسرة.

 

وقال “ابن سعود” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”، ملرفقا بهل الصورة: ” هذي العكازة دليل يؤكد تغريداتي السابقة عن جلد MBS من قبل مجموعة من أفراد الأسرة. وين المطبلين والمكذبين والمشككين (وضعية الميت)”.

https://twitter.com/MBNsaudi/status/917622315365650434

 

وفي ذات السياق أكد حساب “كشكول”بأن الخوف والتهديد الذي يواجهه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان منعه من الحضور لاستقبال والده الملك سلمان بن عبد العزيز بعد عودته من روسيا كما جرت العادة.

 

وقال “كشكول” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” MBS لم يستقبل والده في الرياض أيضا! هناك تهديد حقيقي لحياته. اللهم انزع عنه لباس الأمن وأبدله رعبا لا يهنأ معه بعيش”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” كما أن حفلة الاستقبال لم يحضرها MBN الذي مازال في غيابة الجب. وكذلك عزوز الذي أكله الذئب. ولم يحضر أيضاً بندر بن سلمان الشقيق المختفي قسراً”.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. من الطبيعي جدا ان اي مجرم وأي ظالم لابد ان يبقى في خوف وترقب دائم وليس بأمان وهو عرضة للاغتيال في اي وقت وفِي اي مكان و حتى اذا نجا من محاولات الاغتيال فلن ينجو من دعاء المظلومين وسهام السحر التي تصيبه بحول الله وقوته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *