تحرش إجباري بأهالي المعتقلين في سجون السيسي.. ابنة صفوت حجازي تفضح النظام المصري

0

في صدمة كبيرة كشفت “مريم” ابنة القيادي الإخواني المعتقل صفوت حجازي، عن مدى الجرم الذي وصل إليه نظام السيسي في مصر لدرجة بلغت التحرش الإجباري بأهالي المعتقلين من النساء أثناء زيارة زويهم بسجون السيسي.

 

وقالت “مريم” في تغريدة دونتها عبر نافذتها الشخصية بـ”تويتر”:”٤ سنين بنلف في سجون مصر ومحاكمها كلها و زيارات في اكتر سجن مشدد في مصر و عمرنا ما مر علينا تفتيش مهين زي اللي حصل النهارده في جلسه فض رابعه”.

 

 

وأضافت في عبارات طغى عليها الأسى والحزن و”قلة الحيلة”: “ومفيش غير يا نعترض و نتحرم من الزياره يا نستسلم و نرضي بتفتيش اقل وصف ليه انه تحرش اجباري و انتهاك لاعرضنا و حرماتنا !!  #انتهاك_حرماتنا”

 

وأجّلت محكمة جنايات القاهرة، أمس السبت، محاكمة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«فض اعتصام رابعة»، المتهم فيها ٧٣٩ متهمًا من أعضاء وقيادات جماعة الإخوان والجماعات الإسلامية، إلى 17 أكتوبر الحالي، لاستكمال سماع شهود الإثبات.

 

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية قد نشرت تقريرا بتاريخ 6 سبتمبر الماضي، تناول حالات تعذيب المعتقلين في مصر معتبرة الأمر “جريمة محتملة ضد الإنسانية”.

 

ومنذ عزل الرئيس محمد مرسي في العام 2013، ثم انتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي في العام 2014، تم توقيف 60 ألف شخص على الأقل وإنشاء 19 سجنا جديدا، بحسب ما أفاد التقرير.

 

واعتبرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية في تقرير نشرته الأربعاء أن ما يحدث من تعذيب للمعتقلين في مصر هو “جريمة محتملة ضد الإنسانية”.

 

وفي تقرير يتألف من 63 صفحة بعنوان “نحن نقوم بأشياء غير منطقية هنا: التعذيب والأمن الوطني في مصر السيسي”، عرضت “هيومن رايتس ووتش” شهادات 19 سجينا سابقا وشهادة أسرة سجين آخر “تعرضوا لأساليب من التعذيب ما بين عامي 2014 و2016 تضمنت الضرب والصعق الكهربائي والاغتصاب”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More