AlexaMetrics "بلومبيرغ": أرقام الاقتصاد السعودي تؤكد فشل خطة "ابن سلمان" 2030 | وطن يغرد خارج السرب
تصريح ولي العهد محمد بن سلمان

“بلومبيرغ”: أرقام الاقتصاد السعودي تؤكد فشل خطة “ابن سلمان” 2030

كشفت وكالة “بلومبيرغ” الأميركية في تقرير لها اليوم الإثنين، عن تباطؤ الاقتصاد غير النفطي في السعودية، ما يدلّ على فشل الجهود الرامية لتنويع الاقتصاد، والتي تقع في إطار رؤية 2030، التي أعلنها ولي العهد محمد بن سلمان.

 

وبحسب التقرير، فإن جهود المملكة العربية السعودية لتنويع اقتصادها، والابتعاد عن الإيرادات النفطية كمصدر وحيد لتعزيز وضع المالية العامة، فشلت حتى الآن. وقال التقرير الذي حمل عنوان “الركود أو لا، هذه البيانات قد تخيب صناع السياسة السعودية”، إن الأرقام والبيانات الاقتصادية هذا العام جاءت مخيبة لآمال صناع القرار، كما أن الأرقام ليست متماشية مع خطط السعودية لتنويع الاقتصاد.

 

وبحسب معدي التقرير، انكمش أكبر اقتصاد عربي بمعدل سنوي قدره 1% في الربع الثاني بعد انكماشه بنسبة 0.5٪ في الأشهر الثلاثة الماضية.

 

وأضاف التقرير أن “ما يثير قلق المحللين، أن نمو الاقتصاد غير النفطي في المملكة العربية السعودية لم يتخط أكثر من 0.6% وهو رقم ضئيل جداً، مع خطط الحكومة الطموحة”.

 

وعزا مُعدّو التقرير ضعف نمو الاقتصاد غير النفطي إلى انخفاض الإنفاق الحكومي وانخفاض الطلب الاستهلاكي. وقال زياد داود، الخبير الاقتصادي لدى “بلومبيرغ إنتليجانس”، إن معدل التوسع في تنويع الاقتصاد غير النفطي، غير كافٍ لتعويض تأثير انخفاض إنتاج النفط أو خفض البطالة.

 

ونقلت الوكالة عن الخبير الاستراتيجي في المجموعة المالية “هيرميس”، محمد الحاج،”، قوله:”هناك القليل جداً من الإنفاق الرأسمالي في المملكة العربية السعودية في الوقت الراهن، وهو ما يعني أن نمو الاقتصاد غير النفطي، أمرٌ صعبٌ في المرحلة الحالية”.

 

ويتولى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قيادة التحول الاقتصادي في الوقت الذي تصل فيه أسعار النفط الخام إلى نصف ذروتها في عام 2014، وبموجب خطته، خفضت السلطات الدعم والإنفاق الرأسمالي للسيطرة على عجز الميزانية الذى بلغ نحو 15% من إجمالي الناتج المحلي. كما تم إلغاء بعض الامتيازات المالية لموظفي الدولة.

 

وكان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، قد أطلق رؤية 2030، بغية تنويع الاقتصاد السعودي، وبالرغم من خطط بن سلمان، إلا أن الاقتصاد السعودي لم يتجاوب مع الخطة، وقد كشفت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية الشهر الماضي أن رؤية 2030، التي وضعتها المملكة العربية السعودية في يونيو/حزيران من العام الماضي، وأقرها مجلس الوزراء، صعبة التحقيق، وأن أهدافها عدوانية، لذا بدأت بإعادة صياغتها، مشيرة إلى وجود قلق في المملكة بعد إعلان محمد بن سلمان ولياً للعهد.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *