مصر تُخضع 6 شبان لكشوفٍ شرجية للتأكد من “مثليّتهم” .. والعفو الدولية تعتبره “عنفاً جنسياً”

0

قالت منظمة العفو الدولية الحقوقية إن السلطات المصرية ستخضع ستة رجال قبض عليهم الأسبوع الماضي لكشوف شرجية قسرية لمعرفة إذا ما كانوا مثليين جنسيا.

 

وألقت الشرطة القبض على الرجال الستة ووجهت لهم تهمة “التحريض على الفسق والفجور” في إطار حملة أمنية لملاحقة من تشتبه في “ممارستهم المثلية الجنسية” بعد أن رفع أشخاص علم المثلية الجنسية والمتحولين جنسيا، وهو راية بها ألوان قوس قزح، في حفل موسيقي بالقاهرة لفرقة “مشروع ليلى” اللبنانية.

 

وقالت مصادر قضائية لرويترز إن من توجه إليه مثل هذه التهم في مصر يخضع لكشف طبي بقرار من النيابة العامة، وأن “مزاعم تعذيب أو إهانة من يوقع عليهم الكشف الطبي أكاذيب لا تستحق الرد عليها. الكشوف يجريها طبيب شرعي أدى القسم على أن يحترم مهنته وميثاق شرفها”.

 

إلا أن منظمة العفو الدولية تقول إن الكشوف تشكل عنفا جنسيا وانتهاكا للقانون الدولي الذي يمنع التعذيب وإساءة المعاملة.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More