كشف الكاتب القطري عبدالله الملا، عن تكلفة الذي عقد بالسعودية أمس، الجمعة، مشيرا إلى أن الحفل وصلت تكلفته التي تكفلت بها شركة “” إلى عشرين مليون .

 

وقال “الملا” في تغريدة دونها عبر نافذته الخاصة بـ”تويتر” رصدها (وطن):”عشرين مليون ريال تكفلت بها شركة أرامكو لدعم #اجتماع_قبائل_يام ماذا لو دفعت هذه الملايين على شكل وظائف في #أرامكو للعاطلين من أبناء القبيلة؟!”

 

وردا على المشككين في حديثه، أضاف الملا في تغريدة أخرى:”لمن شكك في كلامي أن #اجتماع_قبائل_يام أقيم على نفقة شركة أرامكو وبعشرين مليون ريال بعد أمر من #مبس، حسابات سعودية موالية للنظام تؤكد ما قلت”

 

وكشف حساب «مفتاح» على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, أول أمس أن السلطات اعتقلت الكاتب الصحفي «جميل فارسي»، مؤخرا، بسبب معارضته لبيع شركة «أرامكو» عملاق النفط السعودي، بالإضافة إلى حديثه عن إسناد إدارة مناجم ذهب واستخراج ما فيها من معادن، لشركات عائلية تابعة لـ«آل سعود».

 

ونشر «مفتاح» تغريدة قال فيها: «جميل فارسي اعتقله MBS (محمد بن سلمان) لفضحه سرقة مناجم الذهب من قبل شركات تابعة لآل سعود وبيع جزء من أرامكو في شريعة آل سعود السارق هو من يسجن الأمين».

 

وقالت مصادر قبلية من المنظمين للحفل الذي كلّف مئات الملايين من الريالات السعودية أن الحفل جاء تلبية لدعوة شخصية من ولي العهد والملك الغير متوج محمد بن سلمان الذي أناب خاله الشيخ فهد بن حثلين لتمثيله في هذه المناسبة, التي تبدو أنها أكبر تحشيد للقبائل لدعوة المواطنيين القطريين المنتمين لها ببدء “الثورة” وإحداث قلاقل وبلبلة وأعمال شغب داخل وعلى جانب الحدود القطرية مع السعودية.

 

ويقوم النظام السعودي  بتدشين  خطة عمل وفقا لسيناريو خبيث متفق عليه لإعلان “حكومة منفى” ولتحشيد المواطنين القطريين المنتمين لقبيلة آل مُرّة ويام للقيام بأعمال شغب وتخريب والخروج في مظاهرات والمطالبة بتدخل عسكري لدول الخليج في قطر، تنفيذا للمخطط الذي وضعه شيطان الإمارات ابن زايد، مستغلا تعطش ابن سلمان لكرسي العرش.