بعد واقعة افتتاح مسجد بمحافظة البحيرة بمصر على انغام أغاني المطربة الجزائرية وردة وبحضور فرقة شعبي، أثار فيديو آخر  لحفل راقص، بكلية تابعة لجامعة الأزهر، شمال ، سخطا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، وسط مطالبات بالتحقيق في الواقعة، ومحاسبة المسؤولين عنها.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهرت فرقة استعراضية، داخل الحرم الجامعي بكلية الدراسات الإسلامية بنات فرع الزقازيق (دلتا النيل)، وهي تؤدي حركات راقصة على إحدى الأغنيات، وسط تصفيق من الطالبات .

 

ودفع الجدل الذي أحدثه الفيديو، إلى إحالة الواقعة للتحقيق.

 

من جانبه قال عميد الكلية، الدكتور أحمد سالم،   في تصريحات، نقلتها صحيفة “المصريون” إن الحفل داخل حرم الكلية تم دون إذن كتابي مسبق منه وبدون وجوده، حيث كان في اجتماع مع رئيس الجامعة.

 

وأضاف، أن الموظفين لم يقصدوا الإساءة وإنما قصدوا الترحيب بالطالبات، إلا أن فقرات الحفل لا تناسب جامعة الأزهر.

 

ومنذ أيام، أثار حفل راقص نظمته محافظة البحيرة، شمالي البلاد، في ساحة مسجد “أبي مندور” الأثري برشيد، حالة من الاستياء كون منظمي الحفل لم يحترموا حرمة بيت من بيوت الله.