نشرت وسائل إعلام مقطعاً مصوراً يحاكي كيفية الرد المتوقع على أي هجوم أمريكي، وذلك بعد ساعات معدودة من تحليق قاذفات ومقاتلات أمريكية قرب خط التماس في شبه الجزيرة الكورية.

 

ويبدأ المقطع بصور للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وهو يدلي بخطاب أمام طاقم قاعدة “إندروز” في ولاية ماريلاند، وذلك تحت عنوان “المجنون”، مكتوب باللغة الكورية، ثم يظهر التسجيل قاذفات B-1B ومقاتلات F-15 وحاملة “كارل ويلسون” الأمريكية.

 

بعد ذلك يحاكي المقطع، باستخدام التقنية الإلكترونية، تدمير هذه الطائرات بصواريخ الاعتراض، ثم استهداف وتدمير السفينة بضربة صاروخية نفذتها غواصة كورية شمالية.

 

ويختتم التسجيل بصورة للعلم الأمريكي الملتهم بالنيران على خلفية مقبرة عسكرية، وأصبح ذلك تعليقاً واضحاً على آخر تصريحات البنتاغون بأن الولايات المتحدة تملك خيارات عسكرية للتصدي لأي تهديد.

 

وكان ترامب قد هدّد، في حديثه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، بـ”التدمير الكامل” لكوريا الشمالية؛ إن لم يبقَ أمامه أي خيار آخر لحماية حلفائه.

 

ويفرض مجلس الأمن الدولي عقوبات اقتصادية وعسكرية على بيونغ يانغ، بموجب 8 قرارات اتخذها منذ 2006؛ بسبب برامجها للصواريخ الباليستية والنووية.

 

وبدأت بيونغ يانغ بتطوير أسلحة نووية سنة 1950، إلا أن التجارب النووية والصواريخ الباليستية تكثّفت خلال فترة حكم الزعيم جونغ أون.

 

وأجرت كوريا الشمالية 6 منذ 2006؛ اثنتان منها في آخر 3 أسابيع، كما أطلقت العديد من الصواريخ الباليستية.