سر بناء القاعدة الأمريكية في إسرائيل.

1

منذ عام 1909 سيطر العقل الصهيوني ألتلمودي كليا على الولايات المتحدة الأمريكية  إعلاميا واقتصاديا، وكان قبلها بـ 200 عام مسيطرا على أوروبا.

واستطاع العقل الصهيوني في عام 1918 ان يقضي على اكبر إمبراطوريتين  في العالم المملكة البريطانية التي لا تغيب عنها الشمس والخلافة الإسلامية العثمانية .

قضى على بريطانيا العظمى عندما استطاع بدسائسه ان يوصل الى الألمان المتحالفين مع السلطنة العثمانية خارطة بحرية سرية يستطيع من خلالها الألمان إسقاط المملكة البريطانية من خلال محاصرتها بحريا، وعندما نجح الألمان بمحاصرة بريطانيا بحريا وأصبحت على شفير السقوط تدخل العقل الصهيوني عند القصر الملكي البريطاني وقدم مشروع فك الحصار البحري الألماني عن بريطانيا العظمى انما بشروط لم يكن امام البريطانيين اي خيار الا الموافقة علىها ومن ضمنها وعد بلفور وإعطاء فلسطين للصهيونية، حينها طلب العقل الصهيوني المسيطر على الولايات المتحدة من جنرالات الجيش الأمريكي التدخل لفك الحصار البحري عن بريطانيا وطلب العقل الصهيوني التدخل فقط بحريا وان يتم التدخل بواسطة الغواصات البحرية التي صنعها أهم عباقرة العقل الصهيوني وتم بيعها للقوات البحرية الأمريكية، ( مذكرات الحرب العالمية الاولى وثائق القصر الملكي)

( العقل الصهيوني صنع الغواصات باعها للجيش الأمريكي وقبض ثمنها ثم استأجرها ودفع من أرباح هذه الأثمان تكاليف استخدامها بحرب تخدم مشروعه، كما انه قبض من بريطانيا أموالا وستحصل على تعهدات وضمانات اخذ بموجبها فلسطين).

والعقل الصهيوني كما فعل ببريطانيا أيضا فعل بالسلطنة العثمانية،

لقد اتى وفد من الصهاينة تحت غطاء دبلوماسي بريطاني الى السلطان العثماني عبد الحميد الثاني وقدموا له العديد من الهدايا ووعدوه بالكثير من الأموال والعمل معه على توسيع دائرة نفوذ سلطانه السياسي والاقتصادي  ليشمل أجزاء من أوروبا، مقابل ان يقبل بان يأخذ بعض اليهود المساكين ارض فلسطين هذه القطعة الصغيرة جدا جدا من اراضي السلطنة العثمانية.

وبعد ان رفض السلطان عبد الحميد الثاني التوقيع على هذا الاعتراف توجه الوفد الصهيوني المتخفي بغطاء دبلوماسي بريطاني الى حاكم نجد والرياض عبد العزيز بن ال سعود الذي اصبح بعد توقيعه على الوثيقة ملكا على السعودية ، كما توجهوا بدورهم الى الشريف حسين الذي كان على اتفاق مسبق مع هذا اللوبي الصهيوني وهو اول من طالب باستقلال العرب عن السلطنة العثمانية، ودفعوا له 5 مليون جنيه إسترليني لتمويل معركته كحليف استراتيجي بإسقاط الخلافة العثمانية.

عندما سئل الوفد (الصهيوني) عن سبب اقتناعهم بال سعود وبالشريف حسين قال احد أعضاء الوفد ان أكثر من يكره العثمانيون هم ال سعود وذلك بسبب دعم السلطنة العثمانية لال الرشيد، وأكثر من يحب الحكم والسلطة هو الشريف حسين وهو مستعد لفعل اي شيء للحصول عليها، لذلك سوف نعطي الحكم والسلطة لآل سعود كما وعدناهم وسوف نقضي على العثمانيون والشريف حسين معا،

وعندما سئل أيضا لماذا يعطون السلطة لآل سعود ويقضون على الشريف حسين علما ان الشريف حسين أكثر شعبية في بلاد الحجاز وهو ذو ولاء مطلق للمملكة البريطانية العظمى، اجاب ان منحنا حكم مكة والمدينة للشريف حسين سوف يقوم بإعادة الخلافة الإسلامية وهذا طموحه الذي اخبرنا عنه مرارا، اما ال سعود لا حلم لديهم بإعادة الخلافة الإسلامية.

( العقل الصهيوني دمر الخلافة الإسلامية العثمانية دمر حلم إعادة الخلافة الإسلامية عربيا اخذ فلسطين، من دون ان يقدم ضحية واحدة او يدفع فلسا واحدا فالعرب هم الذين قاتلوا الخلافة وأسقطوها مع بقية الحلفاء، اما الأموال التي صرفها العقل الصهيوني للعرب تمت استعادتها من حصة بريطانيا في الشرق الأوسط بموجب الاتفاقية التي وقعت مع المملكة البريطانية عندما فك الحصار البحري عنها.

اما سر اقامة قاعدة عسكرية امريكية في فلسطين المحتلة، فهو بسبب خروج امريكا من الشرق الاوسط في عام 2004 ، لا تستغربون كيف خرجت وكيف تقيم قاعدة عسكرية جديدة في فلسطين، وانا اعذركم فالذي لا يعرف كيف يفكر (النظام العميق) يصعب عليه فهم المشهد ولكن ان عرفت النظام العميق فهمت ما يدور حولك.

بعد ان اكتمل تنفيذ المشروع الصهيوني والذي طبق بحرفيته الجغرافية والزمنية حيث رسم هذا المشروع في عام 1904 واعلن البدء بتنفيذه عام 1912وقدر له ان ينتهي في عام 2012 وبالفعل هذا ما حصل، فالمشروع الصهيوني رسم خطة خروج أمريكا لاول مرة من القارة الامريكية عسكريا في عام 1917 كما انه رسم خطة عودتها الى القارة الامريكية بعد مئة عام وكي يرغمها على العودة رغم ما تجنيه من ارباح ومكاسب في الشرق الاوسط حرك العقل الصهيوني التظاهرات في قلب امريكا بين عرقيات مختلفة ،لتاخذ اسرائيل مكانها بالشرق العربي، وكي لا تتاثر اسرائيل بالخروج الامريكي الكامل وجب عليها ان تنقل القرار العسكري الامريكي الى تل ابيب من خلال بناء هذه القاعدة العسكرية الامريكية، فلا تتوهموا كثيرا من قيام قاعدة عسكرية امريكية في الاراضي المحتلة فهذه القواعد موجودة حولنا منذ 40 عام، كل ما في الامر ان بعض الحكام العرب سوف يدفعون ثمن بناء القاعدة العسكرية الامريكية ورواتب موظيفها وليحافظوا على عروشهم، بدل ان يحجوا الى مكة يحجوا الى تل ابيب علنا، وبذلك تلزم اسرائيل غالبية حكام الدول العربية بان يمسحوا مؤخراتهم بكافة القرارات التى اصدرتها جامعة الدول العربية، كما تفرض عليهم ان يعملوا على دعم الاقتصاد الاسرائيلي من خلال دعم السياحة وتصبح تل ابيب قبلة سواح النفط العرب ، ومع سياحة العرب في الكيان الاسرائيلي تتغير اشياء كثيرة منها تكامل التطبيع والاعتراف العروبي بالكيان الاسرائيلي ويصبح العدو الاول بنظر غالبية بعض بني دشاديش هو المجتمع المقاوم الممانع وحينها ينتقل المشروع الى فصله الاخير وهو اشعال حرب يخوضها بعض العربان الى جانب بني عمومتهم الاسرائيليين .

(وبنفس الطريقة التي اتبعها العقل الصهيوني لإسقاط الكنيسة ومن ثم الخلافة الإسلامية العثمانية وانهاء الدور الاوربي وتحجيم الدور البريطاني دون ان يقدم ضحية واحدة او فلسا (قرشا) واحدا هاهو يحاول ان يكمل مشروعه بالقضاء على المشروع الممانع المقاوم.

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. رحال يقول

    حلف المماتعه والمفاخده هو نتاج لزواج السفاح بين بني صهيون وبين مجوس طهران برعايه اميريكيه ، وهناك العديد من التصريحات لخنازير ايران تفضح الدور الايراني في التعاون مع اميريكا في احتلال افغانستان والعراق ،افاما انك مغفل ولا تعي ما تقول واما انك صاحب قلم مأجور ، وبالحالتين امثالك لا يمكن نقاشهم

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More