أعربت الإعلامية القطرية إلهام بدر، عن تعاطفها التام مع مستنكرة حملة الاعتقالات التي يشنها النظام السعودي ضد الدعاة والمفكرين بعد أن أصبح ولي عهد أبو ظبي صاحب القرار فيها ومفتيها هو .

 

وقالت “بدر” في تدوينات لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” ضعف الحجة على مقارعة الرأي تدفع المستبد لاعتقال أصحاب الرأي وتبقى آراؤهم عصية على الإعتقال”.

وأعربت “بدر” عن تعاطفها مع الشعب السعودي قائلة: ” أتعاطف مع الشعب السعودي الذي انتزع mz كرامة بلاده وسيادة قرارها وأصبح مفتيها ” أزعر إربد ” وسيم. يالقهر الرجال” .

وكانت العديد من التقارير الصحفية الصادرة عن صحف عالمية اكدت أن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد يسيطر سيطرة تامة على ولي العهد السعودي .

 

وكشفت التقارير بأن “ابن زايد” عمل وسيطا ومسوقا للامير السعودي الصغير “ابن سلمان” لدى الولايات المتحدة للقبول به ملكا على .