الاخوان المسلمون…. #الكيان_والزمان_والمكان

ولد كيان الاخوان المسلمون قبل ثمانية عقود تحت قيادة مؤسسه الشهيد “حسن البنا” وكان ولا زال يتمحور برنامج الكيان الوليد حول الدعوة ومساعدة المحتاجين من فقراء المسلمين الى ان تطورت الظروف السياسيه وانحرط الاخوان في قطارها وتبلور التعاطي السياسي للاخوان بشكل فعال بعد حرب فلسطين التي شارك بها الاخوان ودون التاريخ اول جهادهم الفعلي للحرب حيث كان دفاعهم عن فلسطين وقدسها وقدموا شهداء لاجلها ومع انهم قوة لا يستهان بها الا انهم لم ينخرطوا بافعال مشينة خصوصا بعد ان استولى عبدالناصر وضباطه على السلطه في مصر ومنذ ذلك التاريخ اصبح مكان الاخوان في المعتقلات ومن نجى منهم احتضنته دول الخليج التي لم ترى منهم الا كل خير وبعد نهاية حكم عبدالناصر عاد الاخوان الى المشهد السياسي خصوصا في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك وشكلوا كتله نيابية اثبتت جدارتها طوال 30 عام لم يسجل عليهم اي تهمه سوى انهم منافسين حقيقيين يحسب لهم الف حساب اما المكان فقد تبلور بعد ثورة الشعب المصري في 25 يناير وترجموا عقودهم التي مضت الى واقع يلتف من موله غالبية الشعب المصري ولكن كان لا بد من مواجهة هذا السلوك السوي وعزله تماما عن اي مشهد لكي لا يتطور اكثر فاكثر ويسحب البساط من تحت اقدام غالبية الانظمة فكان الانقلاب وتشوية ذلك التاريخ ونعته بابشع الاوصاف والالفاظ ولكن تاريخهم ابى الا ان يصمد امام. كل هذة التحديات .