الأربعاء, ديسمبر 7, 2022
الرئيسيةحياتنا نبوءة أمريكية تحدد زمان ومكان يوم القيامة تشغل الأمريكيين وهذه هي...

[شاهد] نبوءة أمريكية تحدد زمان ومكان يوم القيامة تشغل الأمريكيين وهذه هي التفاصيل

- Advertisement -

رغم كل ما يتصف به المجتمع الأمريكي من تقدم وتنوع في المستويات العلمية، إلا أنه لا يزال يختزن قدرة هائلة على الإيمان بالخرافات وترويجها.

 

آخر الشواهد على ذلك، هو مقطع فيديو يستنفر الناس لاستقبال يوم القيامة إذ يقول إنها ستحصل في الساعة الثالثة صباح يوم السبت الـ 23 من أيلول/ سبتمبر الجاري.

- Advertisement -

 

وحظي هذا الفيديو بما فيه من خرافة بتغطيات من كبريات الصحف وشبكات التلفزة مثل “واشنطن بوست” و”سي أن أن” و”فوكس”، ليصل اليوم إلى الصحف البريطانية والأوروبية.

 

- Advertisement -

وذكرت مجلة “نيوزويك” الأمريكية، أن الجهة التي عممت هذه النبوءة هي موقع “أن سليد” (غير محكم الغطاء) الذي يصدر عن الكنيسة الإنجليكانية.

 

ووصل عدد مشاهدي هذا الفيديو حتى اليوم الثلاثاء، إلى 2.7 مليون مشاهد، لكن النسخ المتعددة التي جرى استصدارها لخدمة هذه النبوءة تجاوز عدد مشاهديها العشرة ملايين شخص والكثير منهم شارك في النقاشات بعقلية المؤمن أو المتقبل لهذه النظرية التي تتجدد في أمريكا بشكل شبه سنوي.

 

امرأة حبلى ملفعة بالشمس

ويُظهر الفيديو امرأة أسطورية ملفعة بالشمس، والقمر تحت قدميها، فيما هي حبلى بحالة وضع في السماء، حيث تتعرض لهجوم من تنين بـ7 رؤوس.

 

وتزعم هذه النبوءة أن “صورتين من هذا المشهد ستظهران فوق القدس يوم السبت، قبل أن تنشق السماء وتنهمر منها نيران جهنم على الأرض”.

 

ويستذكر تقرير “نيوزويك” أن السبت المقبل يأتي بعد 33 يومًا على الكسوف التاريخي للشمس الذي انشغلت به الولايات المتحدة الشهر الماضي، واعتبره بعض المنجمين أنه “علامة شؤم” على شخص الرئيس دونالد ترامب.

 

وكان باحث أمريكي في علوم الأرقام والموروثات، قال لصحيفة “واشنطن بوست” الأحد الماضي، إن “هذا التسلسل في الأحداث والتواريخ له إشارات توراتية تجمع بين حادث الكسوف الأخير، ثم اليوم رقم 33 الذي يصادف يوم السبت المقبل”.

 

وأضاف الباحث ديفيد ميري، أن “النبي عيسى عليه السلام عاش 33 عامًا، وأن اسم الرب ورد في الإنجيل 33 مرة”، مشيرًا إلى أنه “بحسب هذه النبوءة فإن جزءاً كبيراً من العالم لن يعود كما هو مع مطلع تشرين الأول/ أكتوبر المقبل”.

 

وقال موقع “أن سيلد” الذي نشر النبوءة  إن “شبكتي فوكس وسي أن أن  قامتا بتشويهها”، لكن صحيفة “واشنطن بوست” ذكرت أن “أحد كبار علماء وكالة ناسا للفضاء، ديفيد موريسون، تعرض لهذه النظرية عن يوم القيامة والمسماة الكوكب إكس ونفاها كليًا”.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث