أكد المنظمين لـ #حراك_15سبتمبر، أن فعاليات التظاهر بالمملكة ستبدأ اليوم عقب صلاة العشاء، مرشحين عدد من المساجد بشتى مدن المملكة ستكون بداية الانطلاقة لهذا الحراك.. حسب وصفهم.

 

وذكر حساب “#حراك_15سبتمبر” الشهير بـ”تويتر” وفقا لما رصده (وطن) ما نصه:” نصيحتنا للمجموعات التي تستطيع التنسيق فيما بينها أن تختار أماكن أخرى حتى تكون بعيدة عن استعداد الجهاز الأمني وعليهم بمضاعفة الحذر والكتمان.، ونؤكد  أن الوقت المرشّح هو غدا بعد صلاة العشاء لكن المجموعات التي تستطيع التنسيق فيما بينها ليست ملزمة بوقت محدد.”

 

وتابع الحساب:”نسأل الله أن يبارك بهذا الحراك ويجعله بداية انطلاق لإزالة الظلم والاستبداد وإقامة العدل والشورى في بلادنا.”

 

كما نشر الحساب قائمة بالمساجد التي يمكن أن يتوجه لها الأفراد الذين لم يتمكنوا من تكوين مجموعات لصلاة العشاء وينطلقوا منها للحراك.

 

وانتشرت على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دعوات للتجمع والتظاهر اليوم بالسعودية للتعبير عن المعارضة الشعبية للنظام السعودي وسياسيات السلطة، في حين يصعب التنبؤ بحجم هذا الحراك على أرض الواقع، رغم أن الدعوات إليه تبدو كبيرة جدا.

 

وأكدت الدعوات على أن الحراك المتوقع  يمثل مصدر قلق كبير جدا وتخبط للنظام السعودي، لدرجة أن “ابن سلمان” أجبر على إلغاء سفره إلى نيويورك لحضور اجتماعات منظمة الأمم المتحدة في دورتها الـ72 التي انطلقت، أول أمس الأربعاء.

 

ويشار إلى أن “وطن” لا يمكنها التأكد من صحة المعلومات الواردة على مواقع التواصل الاجتماعي.