كشف حساب “العهد الجديد” على “تويتر”، طريقة اعتقال السلطات ، الكاتب الاقتصادي والمحلل ، والداعية محمد موسى الشريف، ضمن الحملة المتواصلة على مُنتقدي ومُعارضي سياسات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

 

وقال “العهد الجديد” إنّ اعتقال تمّ بعد أن دخلوا عليه البيت من دون استئذان.

 

وأوضح أنّ امرأةً مُغطاة بالكامل -لا يعرف ان كانت امرأة أم رجل -، دخلت المنزل، ثم طلبوا منه أن يركب معهم فوراً، لكنّ “الشريف” قال لهم إن الأسلوب المستخدم في عملية الاعتقال لا يحدث مع المجرمين، وحينها هددوه واقتداوه أمام الجيران ونقلوه الى جهة مجهولة.

 

وفيما يتعلّق باعتقال المحلل الإقتصادي عصام الزامل قال “العهد الجديد”: “اعتقل عصام الزامل بعد عودته من رحلة أمريكا، حيث أوقف في المطار لمدة ساعتين (جلسوه على جنب وقالوا له ناخذ منك معلومات) بعد ذلك نقل إلى السجن”.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش الجمعة إن اعتقال السلطات السعودية عشرات الأشخاص، بينهم رجال دين بارزون، يبدو كأنه حملة قمع منسقة ضد معارضين.

 

واستنكرت هيئات إسلامية وحقوقية سعودية ودولية اعتقال السلطات السعودية أكثر من عشرين شخصية، بينهم دعاة واقتصاديون وحقوقيون وأكاديميون وأكاديميات.

 

ودعت تلك الهيئات إلى إطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات، الذين يتزامن توقيفهم مع صعوبات داخلية وإقليمية ودولية تواجهها السعودية.