أكدت صحيفة “إزفيستيا” الروسية، نقلا عن مصدر دبلوماسية لم تسمها، أن السلطات باتت متأكدة بأن رئيس يمكن أن يلعب دورا مهما في المستقبل السياسي للدولة السورية.

 

ونقلت الصحيفة عن المصدر الدبلوماسي قوله: “هم يدركون أن بشار الأسد واقع سوف تضطر للتعامل معه، وبطبيعة الحال، فإن هذا لا يعني أنهم موافقون على هذا.. سيطيحون  بالرئيس السوري في أول فرصة ممكنة، ولكن ميزان القوى الحالي يجبر السعوديين على تغيير خطابهم”.

 

كما نقلت الصحيفة عن محللين سياسيين من المملكة العربية السعودية قولهم إن رئيس النظام السوري سيكون له مكان في الحكومة الانتقالية، مشيرين إلى أن دول المنطقة لم تعد تحاول إثارة مسألة رحيل الأسد في الجلسات المغلقة.

 

وكانت قناة “الجسر” المقربة من المعارضة السورية، قد كشفت أن وزير الخارجية السعودي أبلغ رئيس الهيئة العليا للمفاوضات -التابعة للمعارضة- رياض حجاب بـ”ضرورة الخروج برؤية جديدة للمعارضة تتماشى مع الوقائع على الأرض والوضع الدولي الجديد، مشيرة إلى أن “الجبير” حذر من أنه في حال عدم وجود هذه الرؤية “فإن الدول العظمى قد تبحث عن حل خارج المعارضة”.

 

وأوضحت القناة نقلا عن رسالة مسربة من الهيئة العليا أن “الجبير” استبعد خروج “بشار الأسد” من في الوقت الحالي مشيراً إلى أن ” الوقائع تؤكد أنه لم يعد ممكناً خروجُه في بداية المرحلة الانتقالية، وأننا يجب أن نبحث مدة بقائه في المرحلة الانتقالية وصلاحياته في تلك المرحلة”.