أكد ، بأن القائد السابق للقوات الجوية، “أقين أوزتورك”، المشتبه بتورطه في العام الماضي، قال خلال فترة توقيفه: “ تخلّت عنا”.

 

ووفقا لوكالة “الاناضول”، فإن ذلك جاء في شهادة اللواء السابق بالقوات الجوية “جواد يازغالي”، التي أدلى بها خطيا، الخميس، للقضاء التركي حول العمليات التي نفذت بقاعدة «أقينجي” في أنقرة، التي استخدمت مركزا لقيادة الانقلاب الفاشل، منتصف يوليو/تموز 2016.

 

وفي جلسة لمحكمة الجنايات الرابعة في أنقرة، تلا رئيس المحكمة “سلفت غيراي”، الوثائق المدرجة في ملف القضية التي تضمنت شهادة “يازغالي” على الأحاديث التي جرت خلال فترة توقيفه عقب ليلة محاولة الانقلاب.

 

وذكر “يازغالي” الذي أطلق سراحه بعد توقيفه على خلفية القضية، أن رجال الأمن أوقفوه مع عدد من المتهمين بتنفيذ الانقلاب في مقر مديرية أمن العاصمة، وكان بينهم المتهم الأول”أوزتورك”، والضابطان “كمال موطلو”، و”آيدمير طاشجي”، وضباط كبار آخرون.

 

وأكد “يازغالي” أنه سمع “أوزتورك” وهو يتمتم بصوت مرتفع (أثناء فترة احتجازهم في غرفة التوقيف) قائلاً: “لقد تخلت إسرائيل عنا”، دون مزيد من التفاصيل.

 

ولفت اللواء السابق، إلى أنه أدرك وقتها “أن قوى خارجية كانت تقف وراء محاولة الانقلاب”.

 

وقالت مصادر في المحكمة، إن “أوزتورك”، رفض الاتهام الموجّه إليه، بعد إكمال رئيس المحكمة شهادة “يازغالي” بحقه، وطلب من رئيس المحكمة الاستماع إلى شهادة كل من الضابطين “كمال موطلو”، و”آيدمير طاشجي”.

 

وكانت العاصمة التركية “أنقرة” ومدينة إسطنبول، قد شهدتا في 15 يوليو/تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة “كولن”؛ للسيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.