كشف الأمير السعودي المنشق “فارس بن سعود” بأن السلطات اتخذت قرارا بحجب موقع التدوين المصغر” ” لغاية اليوم الثاني من تشرين أول/أكتوبر المقبل، في محاولة منها لكبح جماح دعوات التظاهر ضد “ابن سلمان”.

 

وقال “ابن سعود” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” إيقاف تويتر في السعوديةالى 2 أكتوبر #إعتقال_المشايخ #إعتقال_المشايخ_القرني_العودة #إعتقال_عبدالعزيز_بن_فهد #إعتقالات_السعودية #الدب_الداشر”.

 

واضاف في تغريدة أخرى: “عصابة الديوان الملكي مصدومة بشدة الكل مجتمعين في الديوان وقد إتخذ قرار إيقاف تويتر ونشرت الخبر رغم أن الإجتماع لازال منعقد الى الأن”.

 

يشار إلى انه انتشرت على نطاق واسع وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، الدعوات للتجمع يوم غد 15 من هذا الشهر فيالسعودية للتعبير عن المعارضة الشعبية للنظام السعودي وسياسيات السلطة، في حين يصعب التنبؤ بحجم هذا الحراك على أرض الواقع، رغم أن الدعوات إليه تبدو كبيرة جدا.

 

واكدت الدعوات على ان الحراك المتوقع  يمثل مصدر قلق كبير جدا وتخبط للنظام السعودي، لدرجة أن “ابن سلمان” أجبر على إلغاء سفره إلى نيويورك لحضور اجتماعات منظمة الأمم المتحدة في دورتها الـ72 التي انطلقت أمس الأربعاء.

 

يشار إلى أن “وطن” لا يمكنها التأكد من صحة المعلومات الواردة على مواقع التواصل الاجتماعي.