أعلنت السلطات في سلطنة عُمان، اليوم الثلاثاء، أنها نجحت في الإفراج على أحد موظفي حكومة الفاتيكان()، الذي اختطف في قبل حوالي عام ونصف.

 

وأفادت وكالة الأنباء العمانية الرسمية، أنه تم العثور على الموظف بمساعدة جهات يمنية( لم تسمها) ،وأن ذلك جاء تلبيةً لالتماس قدمته حكومة الفاتيكان من السلطنة، بهذا الخصوص.

 

وأكدت الوكالة أنه تم نقل الموظف صباح اليوم إلى العاصمة مسقط تمهيدًا لعودته إلى بلاده”.

 

وتقدم أوزوناني حسب الوكالة بالشكر لإخوانه وأخواته وكل الأقارب والأصدقاء الذين دعوا الله لينعم عليه بالسلامة والإفراج.

 

ولم  تشر الوكالة  إلى تلك الجهات اليمنية التي ساعدتها في العثور على المختطف، غير أن مصادر ترجح أن تكون وجاهات قبلية ساعدت السلطنة،  لأكثر من مرة، في الإفراج عن مختطفين خلال سنوات مضت.

 

ومنذ سنوات، نفذت جماعات مسلحة “خفية” عمليات من عدة مناطق يمنية، و تتخذها وسيلة للابتزاز والحصول على المال.

 

واختطف الكاهن الهندي في مارس/ آذار 2016 في على دار للمسنين يديرها جماعة من الإرساليات المسيحية، في  مدينة عدن جنوبي اليمن.