اعتبر الفلكي المصري ، عضو الاتحاد الأمريكي للفلكيين، إنّ إعصار “إرما” الذي ضرب ولاية فلوريدا الأمريكية، بداية النهاية للولايات المتحدة الأمريكية. بحسب قوله

 

وقال شاهين إن يوم 23 من الشهر الجاري ستكتمل عملية دخول كوكب نيبرو، للأرض، وهو ما يعنى بداية نهاية حضارات العالم.

 

وأضاف أن تدمير أمريكا هو نهاية الزمان وهي قد انتهت لا محال بسبب إعصار إرما.

 

ووصلت تقديرات الخسائر الأولية لإعصار إرما في ولاية فلوريدا إلى 290 مليار دولار، إضافة إلى تسببه في انقطاع الكهرباء عن 4 ملايين منزل.

 

وشملت عمليات الإخلاء الإجباري والجزئي والطوعي نحو 6.5 ملايين نسمة، كما تسبب بوقوع 24 قتيلا على الأقل، ويتوزع هؤلاء على 16 مقاطعة في الولاية، بالإضافة إلى 13 أخرى في ولايتي جورجيا وكارولينا الجنوبية المجاورتين.