وثّقت فتاةٌ مصريّة تعرضها للتحرش داخل “ميكروباص”، من قِبَلِ أحد الشبان أثناء توجهها من منطقة حلوان إلى حيّ “التبين” أحد أحياء محافظة القاهرة.

 

ونشرت الفتاة وتدعى “شروق”، صور تعرضها للتحرش، وعلقت: “دي تقريبًا أول مرة اقتنع إن معندناش رجالة، ده لسة حاصل معايا حالًا، أول حاجة عملتها إنى صورت عشان لما يقول معملتش أعرف أرد عليه.. بس بمجرد ما زعقت وعليت صوتس لقيت الكل بيقول خلاص يا آنسة ومحدش فكر يتجدعن كدا”.

وتابعت: “خلاص إيه حضرتك ده بيمد إيده أهيه.. معلش خلاص !.. يعني رجالة كبار بشنبات بيقولولي أسكت لما واحد يمد إيده عليا، ده أنا أصحابي أرجل منهم، إحنا معندناش رجالة فخدي حقك منك ليها واخشنوا، ويبقى حد يجى يقولى أصل لبسك مستفز”.

واختتمت: “كنت راكبة ميكروباص من حلوان للتبين، وأنا كنت راجعة من درس، وحتى لو مش درس هتقدروا إزاى تحبسوا البنات فى البيوت عشان إنتوا حيوانات مش قادرين تمسكوا نفسكم عن بنات الناس، لبسي مش ضيق وشي مش شايفه، شوفوا حجج تبرروا بيها غير دي”.