في هجوم عنيف على الداعية السعودي المقرب من ”، ونظرا لتشابه اسمه مع الداعية السعودي الآخر الدكتور #عوض_القرني الذي تم اعتقاله أول أمس، نشرت الإعلامية المصرية تدوينة توضح فيها أن الأخير هو من قبض عليه وليس المنافق الأول.. حسب وصفها.

 

ودونت “عرابي” في منشور لها عبر صفحتها بـ”فيس بوك” رصدته (وطن) مرفقة معه صورة مجمعة للشيخين ما نصه:”الداعية الذي اعتقله الدب الداشر هو الدكتور وهو شخص غير المنافق عائض القرني.. حتى لا يختلط الأمر على البعض”

 

واعتقل النظام السعودي أول أمس، ثلاثة من أبرز الدعاة بالمملكة وهم (سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري)، مما أثار جدلا واسعا بين النشطاء الذين نددوا بهذا الحادث على نطاق واسع.

 

وتسود حالة من التيه والتخبط لدى آل سعود قبل الدعوة التي روج لها النشطاء تحت هاشتاج “#حراك_15_سبتمبر”، إذ يدعون الشعب للخروج لمعارضة آل سعود الجمعة القادمة.