تداول ناشطون سعوديون بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، أنباء عن الداعية السعودي المعروف سلمان العودة، دون الإشارة إلى أية تفاصيل أخرى.

 

وشارك النشطاء بشكل مكثف جدا وقياسي عبر هاشتاج #اعتقال_سلمان_العودة ، منددين بما وصوفوه بـ “تجبر آل سعود والقبض على جميع المعارضين حتى الصامت منهم”.

 

وقال حساب “ابن العنقري التميمي”:” أصلا الخطأ من سلمان العودة, كان يجب أن يطبل ويقول كما قال الشثري, ألا وهو الدعاء إلى آل سعود للتقرب إلى الله”

 

وغرد حساب “@raed13 “:”#حراك_١٥_سبتمبر  راعبهم، ومن المهم تكميم كل الافواه قبل يوم الجمعة القادم.”

 

كما دون حساب “سقراط بن رشد”:”#اعتقال_الشيخ_سلمان_العودة أتمنى ان تكون إشاعة، لا نريد مزيدا من الكوابيس.”

 

وقال عبدالله المعاضيد:”حسبي الله ونعم الوكيل اعتقلوه فقط لأنه لم يؤيدهم في عدوانهم على قطر وأهلها قبح الله بن سلمان وأخزاه #اعتقال_الشيخ_سلمان_العودة”

 

وأضاف عبدالكريم الناصر موضح جانبا جديدا للموضوع:” الشيخ سلمان العودة ليس موقوفا أو معتقلا إنما هو في مكان لائق لمناقشة بعض الأمر”

 

 

 

 

ولم يتسنى لنا التأكد من صحة هذه المعلومات التي لا مصدر لها حتى الآن إلى تغريدات النشطاء بـ”تويتر”، كما أنه لم يصدر أي تصريح رسمي بخصوص هذا الأمر.