كشف الضابط في جهاز الأمن الإماراتي وصاحب حساب “بدون ظل” أن الأمير في الديوان الملكي السعودي الذي زار سرا خلال الأيام الماضية هو ولي العهد السعودي .

 

وقال “بدون ظل” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” سمو الامير محمد بن سلمان وسعادة الجنرال انور عشقي وفريق دبلوماسي متكامل هم الذين ذهبوا الى اسرائيل في زياره سريه”.

 

وأضاف في تغريدة اخرى أن ” من شروط اخذ القرض من البنك الدولي هو الاعتراف في دولة اسرائيل لذلك اخذت المملكة القرض من البنك الدولي لأول مره في تاريخها للاعتراف بها”.

 

وكانت إذاعة “صوت إسرائيل” قد كشفت بأن أمير سعودي من البلاط الملكي حضر إلى إسرائيل وبشكل سري وبحث مع كبار المسؤولين الإسرائيليين فكرة “دفع السلام الإقليمي إلى الأمام”.

 

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن “أميرا سعوديا زار إسرائيل سرا خلال الأيام الأخيرة، وبحث مع كبار المسؤولين الإسرائيليين فكرة دفع السلام الإقليمي إلى الأمام”.

 

وأضافت “رفض كل من ديوان رئيس الوزراء ووزارة الخارجية التعليق على هذا الخبر”.

 

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد تغنى الأربعاء الماضي بعلاقة اسرائيل بالدول العربية، خلال مشاركته في احتفال رفع الكؤوس احتفالا بـ”السنة العبرية الجديدة” في مبنى وزارة الخارجية في القدس الغربية، واصفا إياها  بالأفضل وتسجل رقما قياسيا غير مسبوق في تاريخ هذه العلاقات.