نشر المعارض السعودي المعروف ، مقطعا مصورا عبر قناته الرسمية بـ”يوتيوب”، سرد فيه حقيقة مستشار الإعلامي وطبيعة عمله الخبيث القائم على اختراق خصوصيات مشاهير الدولة وشخصياتها العامة عن طريق ثم تهديدهم بها إذا لم يرضخوا لمطالبه.

 

وأكد “الدوسري” في حديثه أن “القحطاني” الذي وصفه بـ””، هو السبب الرئيسي وراء اعتقال عدد كبير من المغردين الذين لم يأتو على هوى “” أو خالفوه.

 

وأوضح: “ليه هو أوسخ من الآخرين، يمكن حتى من الجلادين اللي يعذبون الناس. ببساطه لأنه: اول شي يستخدم فلوس الشعب في اختراق خصوصيات الناس. يهجم مثلا على ايميلك ويسرق مراسلاتك، وصورك، وصور عايلتك، وكل خصوصياتك، ويبدأ يبتزك: لا تكتب كذا، تراجع عن كذا، قفّل حسابك، اشتغل عندنا مباحث، اكتب اللي نقول لك عليه.. وإلاّ سوّينا فيك كذا وفضحناك ونشرنا عايلتك: زوجتك او بنتك او اي شي آخر، وفوقها راح ندخلك السجن.”

 

وأكمل:”ترى كثير من الناس قفلوا حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد التهديدات والابتزاز. راجعوا اسماء المغردين المشهورين قبل اربع سنوات، راح تشوفون نصهم على الأقل اختفوا، اما بالتهديد الجبري، او بالابتزاز الشخصي. صحيح ان دليم ما هو الوحيد اللي يسوّي الجرايم، لكنه واحد اساسي.”

 

وأكد “الدوسري”:”أظن أن في رقبته اعتقال اصحاب الحقوق والراي. ولا واحد من هذولي ما كان تغريداته جزء من الاتهامات. الشي الثاني اللي يخلي دليم جاسوس بلاس، هو انه ما يكفيه الهاكرز اللي يجندهم هو والمباحث من المواطنين ضعيفي النفوس، عشان يأذون خلق الله. لا.. دليم اشترك في مواقع الهكرز واشترى خدماتهم بفلوس الشعب نفسه اللي هو يتجسس عليه.”

 

واضاف: “والخبيث وزير الذباب يشتري خدمات الهكرز أحيانا بالقطعة: اغلقوا لي حساب فلان وهذي عشرة آلاف دولار. افعلوا لي كذا وكذا. وهذا هو اللي كشفت عنه ويكيليكس، واللي كشف عنه سقوط موقع واحد من الهكرز، وتبين من اللي ورا هالمجرم.”

 

واختتم “الدوسري” حديثه قائلا:”شي ثالث، هذا الخبيث وزير الذباب الالكتروني، يقوم في اغلب الحالات بالشغلات الاجرامية بنفسه. هو اللي يحدد فريسته، وهو اللي يجند اللي تحته عشان يصيدوها، وهو اللي يقرر ايش يسوي في الضحية: يحقق معه؟ يعتقله؟ يطلب منه الاستقالة من عمله؟ يجنده في المباحث وغيره؟ هو اللي يختار العقاب صباب قهوة المراخين دليم قبحه الله.”